أخبار دولية

الرئيس المصري و المديرة العامة لصندوق النقد الدولي يبحثان علاقات التعاون الثنائي

بحث الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، والمديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، أمس الخميس، علاقات التعاون الثنائي، وذلك على هامش المؤتمر السادس والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب 26) بدبي.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في مصر، في بيان، أن اللقاء استعرض أوجه العلاقات بين مصر وصندوق النقد الدولي، لاسيما في ضوء برنامج التعاون القائم لاستكمال تنفيذ الإصلاح الاقتصادي المصري.

وأضاف أن اللقاء تطرق أيضا إلى قضية تغير المناخ وتمويل العمل المناخي لاسيما في الدول النامية، وكذا الأوضاع الاقتصادية العالمية والجهود الجارية لإصلاح وتطوير منظومة التمويل الدولية والمؤسسات المالية متعددة الأطراف لمواجهة التحديات العالمية المتزايدة مؤخرا.

وتابع أن السيسي أعرب، في هذا الصدد، عن التقدير للشراكة المثمرة بين الجانبين، مؤكدا حرص الحكومة المصرية على استمرارها، وذلك بالنظر إلى ما توفره من مناخ إيجابي لكافة المستثمرين وأسواق المال العالمية حول الاقتصاد المصري، وفرص الاستثمار والآفاق الواسعة التي تتيحها، أخذا في الاعتبار عزم مصر على مواصلة تعزيز الإصلاحات الهيكلية المتعلقة بالسياسات المالية والنقدية، والاستمرار في تعزيز دور القطاع الخاص في التنمية.

من جانبها ، أكدت جورجيفا التطلع المتبادل لصندوق النقد الدولي لمواصلة علاقات التعاون المتميزة مع مصر ودعمه للإصلاحات الاقتصادية بها.

وأشادت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، في هذا الصدد، بأداء الاقتصاد المصري وما أظهره من مرونة وصمود في مواجهة التداعيات السلبية الناجمة عن جائحة كورونا والأزمة الروسية الأوكرانية والأوضاع في غزة، مؤكدة استمرار الصندوق في تعزيز العمل المشترك مع الحكومة لتحقيق الأهداف الوطنية المصرية بتحسين المؤشرات الكلية للاقتصاد، وزيادة تنافسيته، وتعميق مشاركة القطاع الخاص واستكمال العمل التنموي الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض