ثقافة

بيان استقالة المكتب المسير لجمعية أحمد بوكماخ

إن جمعية أحمد بوكماخ التي تأسست بمبادرة من الجماعة الحضرية لمدينة طنجة وبعض الفاعلين في حقل الثقافة بالمدينة وذلك لأجل تنشيط المركز الثقافي والسهر على حسن سيره، والتي -أيضا- تولى رئاستها في البداية المرحوم الأستاذ محمد الأمين الخصاصي، ثم خلفه في المسؤولية السيد طارق السليكي تعلن للرأي العام المحلي وكل المعنيين بالثقافة في مدينتنا استقالة مكتبها المسير.
إن هذا القرار لم يكن سهلا، ولم يكن متسرعا، بل استغرق منا وقتا طويلا وترددنا في اتخاذه شهورا قبل اليوم، لكننا في النهاية اضطررنا لاتخاذه بعدما لاحظنا ضعف تجاوب شريكنا الرئيس وهو الجماعة الحضرية في شخص مكتبها المسير مع رغبتنا الملحة في التواصل والتنسيق ومعالجة سوء التدبير الذي يعرفه المركز، وأيضا بعدما لاحظنا أن المركز أمسى يُسير بعيدا عن روح الشراكة ومقتضياتها التي تجمعنا بالمجلس الجماعي، حيث يراد لنا أن نتحول إلى مقاولين، وهو الدور الذي لا نحسنه ولا نفهم فيه.
وقد حاولنا قبل اتخاذ هذا القرار المؤسف اللقاء برئيس الجماعة وراسلناه لهذا الغرض، لكننا لم نفلح في ذلك لحد الآن، الشيء الذي اعتبرناه تجاهلا غير لائق، ولا يمكن التغافل عنه.
وعليه، إننا وابتداء من التاريخ أعلاه، لم نعد مسؤولين عن أي نشاط يحتضنه المركز، ونشكر كل الذين ساعدونا في القيام بمهامنا في المركز خلال المرحلة السابقة، ونتمنى حظا موفقا للذين سيخلفوننا في هذه المسؤولية.
والسلام
عن مكتب الجمعية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة − 3 =

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض