سياسة

وزيرة الخارجية السنغالية : الرباط ودكار تحدوهما إرادة مشتركة للرقي بعلاقاتهما بشكل أكبر

أكدت وزيرة الاندماج الإفريقي والشؤون الخارجية السنغالية، ياسين فال، اليوم الاثنين بالرباط، أن المغرب والسنغال تحدوهما إرادة مشتركة للرقي بعلاقاتهما بشكل أكبر، وذلك بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس السنغالي السيد باسيرو ديوماي دياكار فاي.

ونوهت السيدة ياسين فال، في لقاء صحفي عقب مباحثات أجرتها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، بدينامية التعاون الثنائي وبإرادة تعزيز علاقات الصداقة والأخوة العريقة بين الحكومتين والشعبين السنغالي والمغربي، التي جدد جلالة الملك والرئيس السنغالي التأكيد عليها.

كما أعربت رئيسة الدبلوماسية السنغالية عن ارتياحها للالتزام المشترك للبلدين بالعمل سويا في إطار الدينامية ذاتها للحوار والتشاور المستمر، مؤكدة أن زيارتها للمغرب، الأولى إلى بلد أجنبي على المستوى الثنائي، “تعكس، على أعلى مستوى، الأهمية التي توليها السنغال للعلاقات مع المغرب”.

وأشادت المسؤولة السنغالية، في هذا الصدد، بروح التشاور بين السنغال والمغرب بخصوص القضايا الإقليمية والدولية.

وحرصت السيدة ياسين فال على الإعراب، بهذه المناسبة، عن امتنانها لجلالة الملك محمد السادس على مشاركة وفد قوي رفيع المستوى، بتعليمات ملكية سامية، في حفل تنصيب الرئيس باسيرو ديوماي دياكار فاي.

كما أعربت الوزيرة السنغالية عن رغبة بلادها في الاستفادة من تجربة المغرب في مختلف المجالات، لا سيما في مجال التنمية البشرية وتحسين الرعاية الصحية وتعزيز تمدرس الأطفال، ونجاحات المغرب المشهود لها عالميا في مجال الصناعة التقليدية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض