رياضة

رولان غاروس: شفيونتيك تتوج باللقب للمرة الثالثة تواليا والرابعة في آخر 5 مواسم

واصلت البولندية إيغا شفيونتيك، المصنفة أولى عالميا ، هيمنتها على بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بفوزها باللقب للمرة الثالثة تواليا والرابعة في آخر خمسة أعوام، وذلك بتغلبها السبت في النهائي على الإيطالية جازمين باوليني بسهولة تامة 6-2 و6-1 في ساعة و8 دقائق.

وباتت ابنة الـ23 عاما أول لاعبة ت حرز لقب رولان غاروس أربع مرات أو أكثر خلال حقبة الاحتراف بعد البلجيكية جوستين هينان (4 مرات آخرها عام 2007) والأميركية كريس إيفرت (9 مرات آخرها عام 1986) والألمانية شتيفي غراف (6 مرات آخرها عام 1999).

كما أصبحت ثالث لاعبة فقط تتو ج بطلة ثلاث مرات متتالية بعد هينان (من 2005 حتى 2007) والأميركية-اليوغوسلافية سابقا مونيكا سيليتش (من 1990 حتى 1992).

وبعدما بدأت المباراة بخسارة إرسالها في الشوط الثالث وتخل فها 1-2، كش رت شفيونتيك عن أنيابها ورد ت في الشوط التالي ثم حققت الفارق في الشوط السادس الذي انتزعته على إرسال الإيطالية لتتقدم 4-2 وكررت الأمر في الشوط الثامن، لتحسم المجموعة 6-2 في 37 دقيقة.

وواصلت البولندية سيطرتها المطلقة في المجموعة الخامسة وكسرت إرسال الإيطالية مرتين في الشوطين الثاني والرابع، حاسمة عشرة أشواط متتالية امتدادا من المجموعة الأولى، قبل أن تفوز باوليني بشوط شرفي على إرسالها، مقلصة الفارق 1-5، لكن حاملة اللقب كانت على الموعد في شوط إرسالها وأنهت المجموعة 6-1، منهية إياها في 31 دقيقة.

وبذلك، انضمت شفيونتيك إلى الأميركية سيرينا وليامس باعتبارها اللاعبة الوحيدة التي تو جت ببطولة فرنسا المفتوحة بالإضافة إلى دورتي مدريد وروما في عام واحد.

قوة شفيونتيك على الملاعب الترابية لرولان غاروس جعلت البعض يذهب بعيدا إلى حد مقارنتها بالإسباني الأسطوري رافايل نادال الذي تو ج باللقب 14 مرة قياسية في مسيرة حقق خلالها 112 انتصارا في ثانية البطولة الأربع الكبرى مقابل 4 هزائم فقط.

وأبقت البولندية على نسبة نجاح 100 بالمئة في نهائي البطولات الكبرى التي أحرزت فيها لقبا واحدا خارج رولان غاروس وكان عام 2022 في فلاشينغ ميدوز الأميركية.

وهذا الأمر جعل مهمة منافستها باوليني صعبة للغاية، لاسيما أنها كانت تخوض النهائي الكبير الأول في مسيرتها عن 28 عاما بعدما أنهت مشوار الروسية البالغة 17 عاما ميرا أندرييفا في دور الأربعة.

ونظرا إلى خبرة اللاعبتين في البطولات الكبرى والمواجهتين السابقتين بينهما اللتين حسمتهما شفيونتيك من دون عناء أيضا عام 2018 في الدور الثاني لدورة براغ (6-2 و6-1) وعام 2022 في الدور الأول لبطولة فلاشينغ ميدوز (6-3 و6-0)، كانت البولندية مرشحة فوق العادة للقبها الكبير الخامس وفوزها الحادي والعشرين تواليا في البطولة الفرنسية والخامس والثلاثين في 37 مباراة.

وقد ارتقت تماما السبت إلى مستوى هذه التوقعات ولم تمنح باوليني أي أمل بأن تصبح ثاني إيطالية تحرز لقب البطولة الفرنسية بعد فرانتشيسكا سكيافوني التي أحرزته عام 2010 على حساب الأسترالية سامانتا ستوسور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض