أخبار دولية

اللقاحات على رؤوس الأصابع، و”فايز- بايونتك” تّبحثان إمكانية سد الخصاص العالمي فيها

الطاهر بنشواف

نبهت شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية “بيونتك”، إلى خطر اقتراب حدوث خصاص عالمي في اللقاحات المضادة لكوفيد19، كما جاء على لسان مؤسسها ورئيسها التنفيذي أوغور شاهين، والذي قال بأن شركته ستدرس مع شريكتها الأمريكية “فايزر”، إمكانية الرفع من الإنتاج لتلبية الحاجة العالمية لمزيد من اللقاحات، وذلك أمام قلة نظيراتها.

وفي مقابلة لشاهين مع المجلة الألمانية “دير شبيغل” قال:
:” نحن على قدم وساق وبأقصى الجهود، لإنتاج مزيد من لقاحات فايزر-بايونتك، وتقديرا يمكننا إحداث مركز آخر لإنتاجنا الجديد والمقرر في شهر فبراير القادم بمدينة ماربورغ، وستوفر قدراته الإنتاجية 250 مليون لقاح على مدى 6 أشهر”.

ويبدو أن القلق إزاء ضعف العرض أمام الطلب وارد لا محال، لأن اللقاحات المضادة لكورونا هي على رؤوس الأصابع، سبوتنيك، سينوفاك، سينوفارم، فايرز بايونتك، موديرنا، أسترازنيكا، كوفاكسين، وأن من بينها من لم يُسجل بعْد من طرف منظمة الصحة العالمية، كي يُطرح في السوق العالمية، ناهيك عن صعوبة تحقيق الاكتفاء بالجودة المطلوبة، أي بنسبة فاعلية تتعدى 70 بالمائة.

ولن يكون بمقدور عملاق الصناعة الدوائية، الشركة الأمريكية “فايزر” ولا حتى “بايونتك” الألمانية، تأكيد قدرتهما على تحمل مسؤولية سد الفجوة في توفير مزيد من جرعات لقاحهما، إلا في نهاية هذا الشهر من السنة الحالية، وذلك بحسب تصريح مؤسس الشركة الألمانية أوغور شاهين.

يُذكر أن 5 شركات أوروبية تنتج لقاح “فايزر-بايونتك”، ولسد الفراغ الحاصل في هذا المنتوج، يُجري الثنائي الألماني-الأمريكي، مفاوضات مع منتجين جدد عبر العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض