أخبار دولية

روسيا والولايات المتحدة تبحثان آفاق التعاون الثنائي لتفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط

ذكرت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، أن موسكو و واشنطن بحثتا آفاق التعاون الثنائي لتفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط. وجاء في بيان للخارجية الروسية في أعقاب الاتصال الهاتفي بين المعبوث الروسي الخاص للتسوية الشرق أوسطية فلاديمير سافرونكوف، ونائب وزير الخارجية الأمريكي هادي عمرو اليوم الاثنين، أن موسكو وواشنطن بحثتا آفاق التعاون الثنائي في تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وعبرتا عن اهتمامهما بتفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف البلاغ الروسي أن الجانبين “بحثا آفاق التعاون بين موسكو وواشنطن في ما يخص التسوية الفلسطينية الإسرائيلية، بما في ذلك في إطار رباعية الوسطاء الدوليين في الشرق الأوسط “.

وأبرز البيان أن ” الجانب الروسي رحب باستعداد الولايات المتحدة لاستئناف مشاركتها في عمل الرباعية بشكل كامل، كما تم التعبير عن التأييد لتنشيط الحوار الثنائي حول قضية التسوية الشرق أوسطية”.

وتابع البان: “جرى التأكيد على سعي الجانبين إلى تعاون بناء بهدف تفعيل عملية السلام في الشرق الأوسط”. وشارك سافرونكوف وعمرو يوم الاثنين في اتصال للجنة الرباعية الخاصة بالتسوية في الشرق الأوسط، مع سوزانا تيرستال عن الاتحاد الأوروبي، وتور فنيسلاند عن الأمم المتحدة. وقالت الخارجية الروسية إن الجانب الروسي “شدد على أهمية تهيئة الظروف المواتية لاستئناف المفاوضات الإسرائيلية – الفلسطينية المباشرة برعاية الرباعية الدولية بهدف تسوية القضايا الأساسية الخاصة بالوضع النهائي على أساس المرجعيات القانونية الدولية المعروفة، التي تنص على إقامة دولتي فلسطين وإسرائيل، اللتين يجب أن تعيشا بسلام وأمان”. وأضافت الخارجية أنه تم كذلك “التأكيد على عدم جواز الخطوات أحادية الجانب، سواء التحريض على العنف أو توسيع النشاط الاستيطاني، بما في ذلك هدم المنازل الفلسطينية في الضفة الغربية”. وأشارت الخارجية الروسية إلى أن أطراف الرباعية الدولية اتفقوا على عقد اجتماعاتهم بشكل منتظم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض