رياضة

رولان غاروس .. خروج الإسباني نادال من الدور الأول في آخر مشاركة له “على الأرجح” في البطولة الفرنسية لكرة المضرب

أقصى الألماني ألكسندر زفيريف، المصنف رابعا عالميا، الإسباني رفاييل نادال، الأول سابقا، من الدور الأول لبطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى، على ملاعب رولان غاروس في كرة المضرب، عندما تغلب عليه 6-3 و7-6 (7-5) و6-3 في ثلاث ساعات وخمس دقائق، اليوم الاثنين، في آخر مشاركة “على الأرجح” للإسباني في البطولة.

وكان نادال، الذي سيحتفل بعيد ميلاده الـ38 في الثالث من يونيو المقبل، وحامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في رولان غاروس (14 مرة)، أعلن، أول أمس السبت، أن هناك “فرصة كبيرة جدا” لأن تكون دورة هذا العام الأخيرة له.

وقدم نادال مباراة كبيرة وأعاد إلى الأذهان فترة توهجه في رولان غاروس بالعديد من الضربات الخلفية والأمامية والنقاط المستحيلة التي لاقت تشجيعات كبيرة من الجماهير منذ بدايتها وحتى النهاية، والتي حضرها غريمه الصربي نوفاك ديوكوفيتش، الأول عالميا، وخليفته على الملاعب الترابية مواطنه كارلوس ألكاراز، والبولندية إيغا شفيونتيك المصنفة أولى لدى السيدات.

لكن “الماتادور الإسباني” فقد التركيز في بعض النقاط أمام خصم عنيد دافع عن حظوظه ونجح في التغلب عليه للمرة الأولى في رولان غاروس، علما أن المواجهة الأخيرة بينهما كانت في نصف نهائي عام 2022 عندما تعرض الألماني لإصابة خطيرة في كاحله كادت تنهي مسيرته.

وهو الفوز الرابع فقط لزفيريف على نادال في 11 مواجهة بينهما.

وقال نادال، عقب المباراة، “لست متأكدا بنسبة 100بالمئة، لكن إذا كانت هذه هي المرة الأخيرة، فقد استمتعت”، مضيفا أن “نسبة عدم عودته إلى اللعب في رولان غاروس عالية”.

وتابع “آمل أن أعود للمشاركة في الألعاب الأولمبية” هذا الصيف في باريس.

ولم يسبق لنادال أن خرج من الدور الأول لبطولة رولان غاروس.

ومني نادال بالخسارة الرابعة في البطولة الفرنسية بعد سقوطه مرتين أمام ديوكوفيتش، ومرة واحدة أمام السويدي روبن سودرلينغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض