H.TECH

شركة “آبل” تطلق نظاما جديدا للتشغيل في أجهزتها قائما على الذكاء الاصطناعي التوليدي

أعلنت شركة “آبل”، الاثنين في كوبرتينو بولاية كاليفورنيا الأمريكية، عن نظامها الجديد المرتقب “آبل إنتيليجنس” الهادف إلى تحسين استخدام مختلف أجهزتها من “آي فون” إلى “ماك” بفضل الذكاء الاصطناعي التوليدي.

ويرتكز “آبل إنتيليجنس” على أداة المساعدة “سيري”، التي خضعت لتحديث جذري يتوقع أن يتيح لها تعويض تأخرها عن المنتجات التي أطلقتها في الآونة الأخيرة شركتا “أوبن إيه آي” و”مايكروسوفت”.

وأقامت “آبل” لهذا الغرض شراكة مع “أوبن إيه آي” التي دشنت في نونبر 2022 حقبة جديدة في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي من خلال طرحها “تشات جي بي تي”.

وكتب الرئيس التنفيذي لشركة “أوبن إيه آي”، سام ألتمان، في منشور على منصة “إكس”: نحن متحمسون جدا للتعاون مع آبل لإدراج تشات جي بي تي في أجهزتها في وقت لاحق من هذه السنة.

وسيتوافر “آبل إنتيليجنس” في الإصدار الجديد من نظام التشغيل “آي أو إس 18” الذي أُعلن عنه أيضا، الاثنين، خلال مؤتمر المطورين الذي يستمر طوال الأسبوع.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “آبل”، تيم كوك، خلال عرض تقديمي نقل عبر الإنترنت: نعتقد أن آبل إنتيليجنس سيصير (عنصرا) لا غنى عنه للمنتجات التي لها أصلا دور أساسي في حياتنا.

ويهدف “آبل إنتيليجنس” إلى أن يكون وظيفة تساعد في تحسين استخدام الأجهزة وتطبيقاتها وتبسيطها.

ومن أبرز ما سيتيحه النظام الجديد للمستخدم إنشاء الرموز التعبيرية الخاصة به بناء على وصف باللغة اليومية أو إنشاء ملخصات للرسائل في صندوق البريد الإلكتروني، علاوة على تمكين المستخدم من تقديم طلبات إلى “سيري” كتابيا أو شفهيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض