أخبار دولية

سد النهضة، موضوع اجتماع الاتحاد الإفريقي يوم الأحد المقبل‎

الطاهر بنشواف

صرح المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتى، قائلا أن جنوب إفريقيا التي ترأس الاتحاد الأفريقي دعت كل من مصر والسودان وإثيوبيا إلى اجتماع يوم الأحد المقبل 3 يناير 2021، لنقاش ودراسة الخلاف حول سد النهضة.
وسيكون هذا اللقاء المرتقب للعودة لطاولة مفاوضات الدول الثلاث المعنية بسد النهضة، هو الأول بعد توقف دام شهرا كاملا، بسبب تفرد السودان بموقف يخالف منهجية التفاوض، ومطالبتها بإعادة النظر في استراتيجية النقاش بخصوص ملف النزاع، و ضرورة إقحام الخبراء بشكل رسمي فعّال في قضية السد، بغية حل الأزمة بشكل سريع ومنصف بين مصر وإثيوبيا والسودان.
وسيكون هذا الاجتماع أيضا آخر اجتماع بإشراف جنوب إفريقيا التي ستؤول رئاستها للاتحاد الإفريقي إلى الكونغو الديمقراطية.
وجاءت هذه الدعوة اليوم لتجاوز تعثر المفاوضات باستكمالها نهاية هذا الأسبوع، بعد بيان للاتحاد الإفريقي يوم السبت الماضي، أشار فيه لأهمية التوصل لاتفاق قانوني ملزم للأطراف الثلاثة، بالعمل على ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي دون تأخير.
وسبق أعلنت الخرطوم في 15 من هذا الشهر الجاري، عن نيتها استئناف المفاوضات، بعد اتفاقها مع أديس أبابا بخصوص ذلك.
وأكدت مصر، الطرف الأول في المفاوضات والتي كانت سابقا برعاية الولايات المتحدة الأمريكية، أنها متشبثة بموقفها المؤيد لضرورة بلورة اتفاق قانوني يُلزمها ويلزم السودان وإثيوبيا، وألا يكون على حساب حقوق مصر الجوهرية والوجودية في مياه النيل، وذلك عبر تحديد قواعد ملء وتشغيل السد.

يُذكر أن الخلاف الكبير بين الدول الثلاث حول هذه المنشأة المائية، والتي شيدتها إثيوبيا، بدأ منذ عام 2015 دون التوصل لاتفاق، لكن بشكل جوهري بدأ خلال شهر يوليوز من صيف هذا العام، وهو التاريخ الذي بدأت فيه إثيوبيا ملأ السد بنسبة كبيرة من مياه النيل دون اتفاق مع القاهرة والخرطوم، علما أن سد النهضة تقدر سعته بأزيد من 55 مليار متر مكعب سنويا، وهو ما أثار حفيظة مصر والسودان خشية أن يؤثر على حصتهما من المياه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض