أخبار دولية

أنقرة وواشنطن على طاولة المفاوضات حول منظومة صواريخ “إس-400″‎

عبد اللطيف أفلا

أعلنت أنقرة هذا الصباح، عن موافقتها على القرار الأمريكي بتشكيل لجنة عمل مشتركة لحل الخلاف حول منظومة الصواريخ الروسية “إس-400”.

وجاء ذلك على لسان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، على هامش المحادثات التي بدأت مع الولايات المتحدة الأمريكية، لإزالة التوتر القائم بينهما، وهو التوتر الذي تعمق منذ شراء تركيا أنظمة الدفاع الجوي الروسية، شهر يوليوز من العام الماضي 2019، دون موافقة الإدارة الأمريكية، والتي قررت فرض عقوبات على ثلاثة مسؤولين تركيين، وعلى إدارة الصناعة الدفاعية التركية بسبب ذلك التسلح.

وسبق أن أبلغ وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، نظيره التركي أوغلو أن إقدام أنقرة على اقتناء تلك المنظومة الروسية يشكل خطر على الأمن العسكري الأمريكي، وطالبه بالتخلي عن الصفقة والعودة للسوق الأمريكية بديلا عن السلاح الروسي. لكن تركيا رفضت التهديدات الأمريكية، وتوعدت باتخاذ صيغة للرد على واشنطن بخصوص العقوبات، بل وعاندت بمواصلتها تقوية قدراته العسكرية بالصناعة الحربية الروسية.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، بأن عقوبات واشنطن على تركيا، تعكس ضعف الولايات المتحدة الأمريكية في التنافس معها بشكل عادل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض