أخبار دولية

الصين تدعو بريطانيا للتخلي عن “العقلية الاستعمارية” في قضايا هونغ كونغ

دعت بكين، اليوم الخميس، المملكة المتحدة إلى التخلي عن “وهمها بشأن استمرار التأثير الاستعماري” على هونغ كونغ ووقف التدخل في الشؤون الداخلية للصين.

ويأتي ذلك ردا على تصريح وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب يوم الأربعاء بأن اعتقال سياسيين ونشطاء في هونغ كونغ “هجوم خطير على حقوق هونغ كونغ وحرياتها” التي يحميها الإعلان الصيني – البريطاني المشترك.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا تشون يينغ، خلال لقاء صحفي، إن “جوهر الإعلان المشترك هو استئناف ممارسة الصين للسيادة على هونغ كونغ، والذي لا يمنح بريطانيا حق التدخل في شؤون هونغ كونغ”.

وأوضحت أنه “منذ عودة هونغ كونغ، حكمت الحكومة الصينية هونغ كونغ على أساس دستور جمهورية الصين الشعبية والقانون الأساسي لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة، وليس الإعلان المشترك”.

وأشارت إلى أن هؤلاء الأشخاص “اعتقلوا للاشتباه في ارتكابهم جرائم من بينها التخريب بموجب قانون الأمن القومي في هونغ كونغ”.

وقالت المتحدثة “إننا ندعم بقوة شرطة هونغ كونغ في أداء واجباتها وفقا للقوانين لحماية الأمن القومي وأمن هونغ كونغ واستقرارها”.

وذكرت أنه “بعد عودة هونغ كونغ من الحقائق التي لا يمكن إنكارها أن سكان هونغ كونغ تمتعوا بحقوق وحريات ديمقراطية غير مسبوقة مع تنفيذ مبدأي (دولة واحدة ونظامان) و(أهالي هونغ كونغ يحكمون هونغ كونغ)، ودرجة عالية من الحكم الذاتي للمنطقة”.

وحثت هوا بريطانيا على “نبذ عقلية الاستعمار والتخلي عن النفاق وازدواجية المعايير، واحترام سيادة الصين بجدية، والتوقف فورا عن التدخل في شؤون هونغ كونغ بأي شكل من الأشكال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض