اقتصادثقافة

تعزيز العلاقات الثقافية والسياحية محور مباحثات مغربية تركية بإسطنبول

شكل تعزيز العلاقات التركية المغربية في شقها المتعلق بالثقافة والسياحة محور مباحثات أجرها، اليوم الثلاثاء بإسطنبول، القنصل العام للمغرب بإسطنبول امحمد إفريقين، ونائبة والي المدينة المكلفة بالسياحة والثقافة أوزليم بوزكورت جيفريك.

وبهذه المناسبة، أعرب المسؤولان عن ارتياحهما لمستوى العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، وعن تطلعهما لتقويتها بشكل أكبر تحقيقا لرغبة البلدين.

كما نقاش الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية، ولاسيما في المجالين الثقافي والسياحي، وذلك بالنظر إلى ما يزخر بهما البلدان من موروث ثقافي راسخ يستمد جذوره من حضارتين ضاربتين في التاريخ، وأيضا المؤهلات السياحية المتنوعة للمغرب وتركيا التي تجعلهما قبلتين سياحتين بارزتين.

واتفق السيد إفريقين والسيدة بوزكورت جيفريك على تكثيف مثل هذه اللقاءات وجعلها فرصة لتبادل التجارب الناجحة والممارسات الآمنة لتمكين قطاع السياحة من تجاوز تداعيات فيروس “كوفيد- 19” ، التي ألحقت به أضرار جسيمة، وبحث إمكانيات إعطاء انطلاقة جديدة لوجهتي المغرب وتركيا بالتزامن مع انحسار الوباء.

وفي هذا السياق، أطلع الدبلوماسي المغربي المسؤولة التركية على الجهود التي تبذلها المملكة بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لمواجهة الوباء، ولا سيما إعطاء جلالته انطلاق حملة التلقيح المتواصلة بكافة جهات المغرب، والتدابير الاجتماعية الرامية للتخفيف من تداعيات الوباء على القطاعات الأكثر تضررا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض