مجتمع

فك رموز عالم النحل

في ما يلي بعض المعطيات عن عالم النحل، والتي تم جمعها انطلاقا من عدة دراسات علمية، بما فيها دراسات العالم والتر كايزر وأخصائي الأحياء العصبية راندولف مينزل:

-ما هي أنواع النحل في المغرب؟

النحلة الصحراوية.

النحلة التلية نوع هجين بين النوعين الصحراوي والتلي.

-هل ينام النحل؟

نعم، يأخذ النحل وقتا للراحة

يقوم النحل بخفض رأسه إلى الأرض، ويضع أجنحتيه على جسمه مع خفض قرنا الاستشعار، كما أن بعض النحل يغوص في نوم عميق يصل درجة الميلان. علاوة على ذلك، يظهر النحل تغيرات في درجة حرارة جسمه والتي تنخفض كما هو الحال عند البشر.

-كم من الوقت ينام النحل؟

ما بين 5 و 8 ساعات في اليوم.

– على ماذا يتغذى النحل؟

يتغذى النحل بشكل رئيسي على الرحيق وحبوب اللقاح.

– كيف يقوم النحل بعقد لقاءاته الغرامية؟

في رحلة البحث عن شريك، تحوم ذكور النحل حول الزهور أو خلية النحل وانتظار قدوم الإناث، وقد يذهب الذكور أحيانا إلى الغوص داخل الخلية في رحلة للبحث عن الشريك.

– ما هو عمر النحلة؟

يعيش النحل من 5 إلى 6 أسابيع خلال موسم نشط.

تعيش النحلة العاملة من 04 إلى 06 أشهر.

– ما هي أقصى مسافة طيران النحل؟

مسافات طيران النحل ترتبط أساسا بحجمه، وهذا الحجم يتوافق مع عرض القفص الصدري الذي يحتوي على عضلات الطيران، وكلما ارتفع هذا العرض كلما ازدادت مسافة طيران النحل، غير أن هذه الزيادة لا تسير دوما في خط مستقيم. كما أنه يمكن أن يكون للأنواع الكبيرة مسافة طيران لا تتناسب معها مقارنة بمسافة طيران النحل ذي الحجم الصغير.

وتبلغ مسافة طيران الإناث حول الخلية بضع مئات الأمتار بالنسبة للنحل الانفرادي (باستثناء الأنواع الكبيرة مثل كسيكولوبا) في حين قد تبلغ هذه المسافة عدة كيلومترات لبعض أنواع النحل الطنان.

وتتأثر تحركات النحل عموما بعناصر تتعلق أساسا بالمناظر الطبيعية التي يمكن أن تشكل عقبات، ففي المناطق الحضرية، مثلا، يمكن لمبنى مرتفع أن يشكل عائقا أمام النحل خلال رحلته في الطيران. في حين، لا تشكل المناطق الغابوية، بالضرورة، أي عائق أمام تنقل النحل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض