رياضة

بطولة ألمانيا: ليفركوزن يهزم بايرن ويحرمه من استعادة الصدارة

أسدى باير ليفركوزن خدمة جليلة الى بوروسيا دورتموند عندما تغلب على ضيفه بايرن ميونيخ 2-1 وحرمه من استعادة الصدارة الأحد على ملعب “باي أرينا” الأحد في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم.

وكان بايرن ميونيخ البادئ بالتسجيل عبر لاعب وسطه الدولي يوزوا كيميش في الدقيقة 22، لكن باير ليفركوزن بقيادة مدربه لاعب وسط النادي البافاري السابق الاسباني تشابي ألونسو، رد في الشوط الثاني بثنائية للأرجنتيني إيزيكيال بالاسيوس، المتوج مع منتخب بلاده بلقب مونديال قطر نهاية العام الماضي، من ركلتي جزاء اقتنصهما المغربي الأصل أمين عدلي (55 و73).

ورد باير ليفركوزن الدين للنادي البافاري الذي كان هزمه برباعية نظيفة ذهابا في المرحلة الثامنة في 30 أيلول/سبتمبر الماضي، وألحق به الخسارة الثالثة هذا الموسم والثانية في مبارياته الخمس الأخيرة.

وتجمد رصيد بايرن ميونيخ عند 52 نقطة وتراجع الى المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف غريمه بوروسيا دورتموند الذي أكرم وفادة ضيفه كولن 6-1 السبت، فيما واصل ليفركوزن صحوته وحقق فوزه الثالث تواليا وارتقى الى المركز الثامن برصيد 37 نقطة.

وجاء سقوط النادي البافاري الذي غاب عن صفوفه هدافه الكاميروني إريك ماكسيم تشوبو-موتينغ بسبب الاصابة، قبل قمته المرتقبة أمام ضيفه وغريمه بوروسيا دورتموند في الأول من نيسان/أبريل المقبل عقب فترة التوقف الدولية.

وكان باير ليفركوزن صاحب الافضلية منذ بداية المباراة وخلق العديد من الفرص دون خطورة على مرمى الحارس الدولي السويسري يان سومر.

وكاد ليفركوزن يفتتح التسجيل في الدقيقة 15 عندما تلقى الهولندي جيريمي فريمبونغ كرة خلف الدفاع داخل المنطقة فتلاعب بالمدافع الكندي ألفونسو ديفيس وسددها زاحفة من مسافة قريبة ابعدها سومر بصعوبة الى ركنية (15).

ونجح كيميش في منح التقدم لبايرن ميونيخ من أول فرصة لفريقه بتسديدة قوية من مسافة قريبة مستغلا كرة على طبق من ذهب من ليون غوريتسكا ارتطمت بقدم المدافع العاجي أوديلون كوسونو وخدعت حارس مرماه الفنلندي لوكاش هراديتسكي (22).

وهو الهدف الرابع لكيميش هذا الموسم في الدوري.

وأجرى مدرب بايرن ميونيخ يوليان ناغلسمان ثلاثة تبديلات مطلع الشوط الثاني بإشراكه سيرج غنابري والفرنسي كينغسلي كومان وجمال موسيالا مكان البرتغالي جواو كانسيلو والسنغالي ساديو مانيه والقائد توماس مولر.

لكن ذلك لم يمنع ليفركوزن من مواصلة ضغطه فحصل على ركلة جزاء اثر عرقلة عدلي داخل المنطقة من المدافع الفرنسي بنجامان بافار تم التأكد منها عبر حكم الفيديو المساعد “في أيه آر” وانبرى لها بالاسيوس على يمين سومر مدركا التعادل (56).

وحصل ليفركوزن على ركلة جزاء ثانية اثر عرقلة عدلي داخل المنطقة من قبل المدافع الفرنسي الاخر دايو أوباميكانو ولجأ الحكم إلى حكم الفيديو للتأكد منها وانبرى لها بالاسيوس أيضا وسجل منها الهدف الثاني (73).

واستعاد أونيون برلين نغمة الانتصارات والمركز الثالث عندما تغلب على ضيفه أينتراخت فرانكفورت 2-صفر.

ويدين أونيون برلين بفوزه إلى لاعب وسطه التونسي الأصل راني خضيرة، شقيق الدولي الألماني سامي خضيرة، وكيفين بيهرنز اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 53 و75.

وهو الهدف السابع فقط لراني خضيرة في 194 مباراة له في البوندسليغا.

وهو الفوز الأول لأونيون برلين بعد ثلاثة تعادلات وخسارة، والرابع عشر هذا الموسم فاستعاد المركز الثالث من لايبزيغ بعدما رفع رصيده الى 48 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام الأخير الذي خسر أمام مضيفه بوخوم صفر-1 السبت.

في المقابل، م ني فرانكفورت بخسارته الثانية في مبارياته الأربع الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز إضافة إلى خسارتيه أمام نابولي الإيطالي في ذهاب وإياب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا فتجمد رصيده عند 40 نقطة في المركز السادس.

ويلعب لاحقا ماينتس مع فرايبورغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض