مجتمع

الهلال الأحمر المغربي بمراكش ينخرط في جهود التخفيف من آثار موجة البرد

انخرطت اللجنة الإقليمية للهلال الأحمر المغربي بمراكش، منذ أمس الثلاثاء، في جهود التخفيف من آثار موجة البرد، وذلك من خلال إطلاق حملة واسعة لتوزيع الملابس لفائدة الأشخاص المعوزين بالمدينة العتيقة.

وتسعى هذه المبادرة الإنسانية، المنظمة بشكل وثيق مع السلطات المحلية بالمدينة الحمراء، إلى تكريس قيم التضامن التي تسم المجتمع المغربي والتخفيف من معاناة الأشخاص المعوزين المتضررين من موجة البرد التي تعرفها جهة مراكش آسفي.

وبالمناسبة، أكد المنسق الجهوي ورئيس اللجنة الإقليمية للهلال الأحمر المغربي بمراكش، مولاي حفيظ العلوي، أن هذه المبادرة الإنسانية تستهدف أزيد من 270 شخصا من أوساط معوزة (رجال ونساء وأطفال) سيستفيدون من مجموعة الملابس الجديدة والمناسبة للأجواء الباردة.

وذكر العلوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “عملية توزيع الملابس تجري في احترام تام للتدابير الصحية والوقائية الرامية إلى مكافحة انتشار كوفيد-19″، موضحا أن الهلال الأحمر بمراكش عبأ متطوعيه وقام بتمديد أيام هذه العملية إلى ثلاثة أيام، تفاديا للاختلاط والتجمعات.

كما ذكر العلوي بأن اللجنة الإقليمية للهلال الأحمر المغربي بمراكش ساهمت بشكل كبير في المجهود الوطني لمحاربة جائحة (كوفيد-19)، وذلك من خلال التحسيس وتوزيع مساعدات غذائية وآلاق الكمامات الواقية.

وتعتزم اللجنة الإقليمية للهلال الأحمر المغربي بمراكش تفعيل استراتيجية جديدة (2021-2025) تروم اعتماد نمط جديد للحكامة والتدبير، وإرساء هندسة جديدة للتكوين وتقوية قدرات متطوعي الهلال الأحمر بمراكش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض