مجتمع

الدار البيضاء.. إطلاق ورشات التشخيص التشاركي لتقوية أدوار النساء التشاورية داخل الهيئات المحلية

أطلقت جمعية بسمة لرعاية الأسرة استمارة التشخيص التشاركي حول تعزيز القدرات التشاورية للنساء داخل الهيئات المحلية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع.

وأوضحت الجمعية، في بلاغ لها، أن هذا التشخيص التشاركي حول تعزيز القدرات التشاورية للنساء داخل الهيئات المحلية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع يأتي في إطار الأنشطة المبرمجة ضمن مشروع “المبادرة المحلية من أجل تمكين النساء بعمالة مقاطعة عين الشق”.

وأضافت أن المشروع ينجز في سياق برنامج “مشاركة مواطنة”، الممول من طرف الاتحاد الأوروبي، بشراكة مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع.

ولإنجاح هذه المبادرة، دعت الجمعية الفعاليات المدنية والمنتخبين بعمالة مقاطعة عين الشق إلى المشاركة في ملئ الاستمارة الالكترونية http://bassma.org.ma/diagnostic، الرامية إلى رصد رؤية وآراء المنتخبات والمنتخبين والهيئات المدنية بتراب المقاطعة بخصوص سبل تعزيز القدرات التشاورية للنساء داخل الهيئات المحلية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع.

وأبرزت أن هذه الخطوة تتوخى، بالأساس، تمكين الجماعات الترابية والجمعيات المحلية من العمل المشترك لإدماج آليات إعمال الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للنساء والشباب على الصعيد المحلي.

وكانت الجمعية قد نظمت يوم السبت الماضي بمقر الجمعية بسيدي معروف ورشة لتعزيز الأدوار الاستشارية للمرأة في هيئات المساواة وتكافؤ الفرص المحلية المنشأة بعد دستور 2011، بإشراف من الخبير الاستشاري عبد العالي خلاد، واستهدفت تأطير المجموعات البؤرية المكونة من فعاليات مدنية بعمالة مقاطعة عين الشق بشأن موضوع الاستمارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض