أخبار دولية

الولايات المتحدة ستدفع مستحقات لمنظمة الصحة العالمية قيمتها 200 مليون دولار

أعلنت الولايات المتحدة الأربعاء على لسان وزير خارجيتها أنتوني بلينكن أنها ستدفع مستحقات منظمة الصحة العالمية، المتبقية في ذمتها، والمقدرة بـ200 مليون دولار بحلول نهاية الشهر الحالي. وكانت واشنطن انسحبت من المنظمة بقرار من الرئيس السابق دونالد ترامب على إثر اتهامه لها بالانحياز للصين، وبأنها لم تقم بما يلزم لوقف انتشار فيروس كورونا.

قررت واشنطن دفع مستحقات منظمة الصحة العالمية، التي ترتبت على مغادرتها لها بقرار من الرئيس السابق دونالد ترامب. وقدرها وزير خارجيتها أنتوني بلينكن الأربعاء بـ200 مليون دولار بحلول نهاية الشهر الحالي.

وأوضح بلينكن، خلال اجتماع وزاري لمجلس الأمن الدولي حول كوفيد-19، أنه “يشكل ذلك خطوة أساسية إلى الأمام في الإيفاء بالتزاماتنا المالية كأعضاء في منظمة الصحة العالمية، ويعكس التزامنا المتجدد لضمان حصول المنظمة على الدعم الذي تحتاجه لقيادة الاستجابة العالمية للجائحة”.

وأضاف “ستعمل الولايات المتحدة كشريك لمواجهة التحديات العالمية. تشكل هذه الجائحة أحد هذه التحديات وتوفر لنا فرصة ليس فقط لتجاوز الأزمة الحالية بل لنصبح أكثر جهوزية وقدرة على المقاومة في المستقبل”. وأكد بلينكن أن الولايات المتحدة “ستوفر أيضا دعما ماليا كبيرا” لآلية كوفاكس الدولية لتوزيع اللقاحات على أفقر الدول.

وكان الرئيس السابق دونالد ترامب الذي واجه انتقادات حول إدارته لجائحة كوفيد-19، أعلن سحب بلاده من منظمة الصحة العالمية معتبرا أنها منحازة للصين، ولم تقم بما يكفي للجم الوباء.

وقد عاد الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن فورا عن هذا القرار، إلا أن إرادته حثت في نفس الوقت الصين على أن تكون شفافة أكثر مع فريق تابع لمنظمة الصحة العالمية، كان يحقق حول منشأ فيروس كورونا المستجد.

وقال بلينكن “ينبغي على كل الدول توفير كل البيانات ما أن يبدأ وباء بالظهور. ويجب على كل الدول المشاركة في عملية شفافة ومتينة لتجنب وقوع حالات طوارئ صحية والاستجابة لها حتى يستخلص الجميع العبر قدر الإمكان وبأسرع وقت ممكن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض