مجتمع

فاس: اتفاقيات شراكة لتعزيز التمكين الاقتصادي للنساء ضحايا العنف

وقعت جمعية “مبادرات لحماية حقوق النساء” التي تشرف على تسيير مركز البطحاء المتعدد الاختصاصات لتمكين النساء بفاس، ثلاث اتفاقيات شراكة من أجل تيسير ولوج النساء ضحايا العنف المبني على النوع لمناصب الشغل والتمكين الإقتصادي لهن.

ووقعت الجمعية مؤخرا اتفاقية شراكة مع فرع فاس تازة للإتحاد العام لمقاولات المغرب، من أجل توفير المعلومات الضرورية للجمعية حول حاجيات سوق الشغل بمدينة فاس حاليا ومستقبليا.

وتهدف اتفاقية الشراكة إلى تسهيل ولوج المستفيدات لفرص الشغل بجهة فاس مكناس، وتقوية قدراتهن وملاءمتها مع حاجيات سوق الشغل، وتحسيس وتوعية الفاعلين الاقتصاديين على وجه الخصوص بأهمية تبني مقاربة النوع، وتقوية المشاركة الاقتصادية للنساء.

وبالنظر لأهمية قطاع النسيج الذي يستقطب آلاف العاملات ويوفر فرص شغل لأزيد من 18 ألف عاملة بالمجال المهيكل، وقعت الجمعية أيضا اتفاقية شراكة مع الجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة لجهة فاس مكناس.

وتروم الاتفاقية تسهيل ولوج مستعملات خدمات مركز البطحاء لتمكين النساء إلى العمل المهيكل، والتنسيق من أجل تحسين شروط عمل النساء العاملات بقطاع النسيج.

كما أبرمت جمعية “مبادرات لحماية حقوق النساء” اتفاقية مع غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة فاس مكناس، من أجل تقوية المشاركة الاقتصادية للنساء بجهة فاس مكناس.

وتهدف الإتفاقية إلى إنجاز برامج تحسيسية لفائدة المقاولات المنخرطة بغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة فاس مكناس حول أهمية مقاربة النوع في سياسة التوظيف، وإنشاء قواعد بيانات مشتركة تتضمن عروض وطلبات العمل، وتكوين وتوعية ومرافقة النساء لإنحداث أنشطة مدرة للدخل بالقطاع المهيكل.

وتسعى الجمعية من التوقيع على سلسلة من الاتفاقيات مع فاعلين اقتصاديين بجهة فاس مكناس، إلى خلق آلية للتنسيق بين المجتمع المدني، والفاعلين العموميين في مجال التشغيل، والجمعيات النشيطة بالقطاع الخاص، من أجل تحسين المشاركة الاقتصادية للنساء بالجهة.

ويستقبل مركز البطحاء المتعدد الاختصاصات لتمكين النساء سنويا ما يقارب ألف امرأة ضحية لشكل أو لعدة أشكال من العنف المبني على النوع حسب التقرير السنوي للجمعية.

ويوفر المركز حزمة من الخدمات الأساسية تشمل الاستقبال، والاستماع، والإرشاد القانوني، والدعم النفسي والطبي، والتمكين الاقتصادي، والإيواء، وأنشطة أخرى مرتبطة بالأطفال الضحايا الجانبيين للعنف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض