رياضة

تطوان: مشاركة أزيد من 700 طفل في بطولة كرة القدم الإقليمية للبراعم والكتاكيت

اختتمت الأحد بمدينة تطوان فعاليات البطولة الإقليمية الثانية لكرة القدم المخصصة لفئتي البراعم والكتاكيت، والمنظمة تحت شعار “الرياضة أداة للتأطير والتنشيط” ، بمشاركة أزيد من 700 طفل.

واستهدفت هذه البطولة، المنظمة من قبل المديرية الإقليمية للشباب والرياضة بتطوان، الجمعيات الرياضية والمدارس الرياضية المتواجدة بإقليم تطوان غير المشاركة في بطولة عصبة الشمال لكرة القدم.

وشاركت في الدورة الثانية للبطولة، التي جرت بثلاثة ملاعب قرب بالإضافة إلى ملاعب المجموعة الرياضية سانية الرمل، 24 جمعية في فئة البراعم، و 24 جمعية في فئة الكتاكيت، والتي تؤطر مجتمعة أزيد من 700 طفل ويافع.

وأبرزت المديرة الإقليمية للشباب والرياضة بتطوان، الغزالي ثريا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن البطولة الإقليمية تروم توسعة رقعة الممارسة الكروية لدى الأطفال وتشجيع الجمعيات على الانتظام في التداريب اليومية، وجعل الجمعيات مشتلا لصقل أبطال الغد.

إلى جانب الأبعاد الرياضية، أشارت المسؤولة إلى أن للبطولة أهداف اجتماعية تتمثل في حماية الأطفال من خطر الانزلاق نحو الانحراف، وحثهم على نبذ العنف، وتلقينهم مبادئ وقيم المواطنة وترسيخ روح المواطنة لدى المشاركين.

وحسب البطاقة التقنية للبطولة، فقد مكنت هذه التظاهرة الرياضية من تطوير الرياضة القاعدية وتطوير المهارات البدنية والتقنية والتكتيكية و المكون النفسي للأطفال المشاركين وتعزيز روح المنافسة الشريفة، وخلق دينامية المجموعة، وتحبيب ممارسة كرة القدم للأطفال وتعزيز مردود التداريب من خلال إجراء مقابلات أسبوعية منتظمة .

من جانبه، سجل محمد سعيد عاشور، مدرب مدرسة الحمامة تطوان، أن هذه البطولة مكنت من التنقيب عن المواهب الكروية في مدينة تطوان، وإعطاء الفرصة للفئات المعنية لممارسة الهوايات الرياضية في مجال كرة القدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض