اقتصاد

مراكش .. ماستر كلاس في مجال إحداث المقاولات لفائدة 37 امرأة من جنسيات متعددة

نظمت الدار المتخصصة في الموضة، “إنيس.بي”، أمس الجمعة، بمراكش، حفل توزيع شواهد لفائدة 37 امرأة من جنسيات متعددة، من اللائي استفدن من ماستر كلاس متخصص في مجال إحداث المقاولات العاملة في تصميم الأزياء.

وتأتي هذه التظاهرة تتويجا لتكوين تواصل لمدة أسبوع وشمل ريادة الأعمال وإحداث المقاولات، مع الاستفادة من الخبرة التي راكمتها السيدة خضرة اليعقوبي، المصممة والخبيرة في الموضة.

وبحضور شخصيات من عوالم الإعلام والفن والموضة والأعمال، قامت  اليعقوبي وضيوفها، بتوزيع شواهد على 37 امرأة ينحدرن من أوروبا والمغرب، ممن استفدن من التكوين المعترف به من طرف الدولة الفرنسية.

وأكدت اليعقوبي أن هذا الماستر توخى مساعدة ومواكبة نساء العالم بأسره قصد الانطلاق في عالم المقاولة، والبرهنة لهن على أنه بإمكانهن الانطلاق في كل مراحل أعمارهن، في مشاريعهن وتحقيق أحلامهن.

واعتبرت أن هذا الماستر كلاس كان ناجحا بكل المقاييس، مضيفة أن النسخة الأولى ستليها تكوينات أخرى مماثلة.

وفي تصريح مماثل، قالت ناشدة عين زركة، المستفيدة الشابة من التكوين والمنحدرة من مدينة مرسيليا الفرنسية، إنها اكتشفت هذا الماستر من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، مضيفة أن المناسبة شكلت تجربة غنية ولا يمكن نسيانها بسهولة، كما أن النساء المستفيدات تعلمن كثيرا في ظرف أسبوع.

ورام الماستر كلاس الذي امتد لأسبوع (من 19 إلى 25 شتنبر) تمكين المستفيدات من اكتساب المهارات الضرورية لإحداث المقاولات، ودراسة استدامة المشاريع المهنية، إضافة إلى إطلاق المنتوجات والخدمات بالسوق، وكذا تحسين الرؤية في ما يتصل بالتجارة الإلكترونية.

وتضمن اليوم الأول من الماستر كلاس رحلة لسبر أغوار عالم ريادة الأعمال من قبيل مختلف الأشكال القانونية للشركة، والعناصر المحاسبية الخاصة بها، والإجراءات الإدارية، وقواعد خطة العمل، إضافة إلى التحليل الداخلي والخارجي، واستشارات عملية لتقديم المشروع لبنك أو لمستثمر.

وخصص اليوم الثاني لتصميم الأزياء على غرار تقديم تجهيزات تصميم الأزياء، وتلقين أساسيات الخياطة والتزيين، وتنمية الحس الفني، وإنجاز رسم وتصميم الأزياء، وإنشاء صورة ظلية أساسية للإبداعات المستقبلية، ومراحل مسلسل صناعة لباس، والتفصيل الموجه للتسويق، وكذا تسويق المنتوجات، مع أسس تطوير المنتوج ورهانات تجربة الزبون.

أما برنامج اليوم الرابع فقد خصص لاكتشاف مدينة مراكش، وعلى الخصوص، القيام بزيارات لتعاونيات مغربية (مقاولات وصناعة تقليدية نسائية)، في حين تمحور اليوم الخامس حول التسويق (تحديد تموقعه واستراتيجيته التجارية، و استراتيجية التواصل وكيفية إطلاق المنتوج/الخدمة).

وخصص اليوم الأخير، على الخصوص، للتسويق الالكتروني مع تلقين كيفية إحداث موقع إلكتروني، وتحسين الرؤية عبر الانترنت.

يذكر أن “إنيس.بي” هي علامة للألبسة النسائية الجاهزة، تأسست سنة 2005 من طرف السيدة خضرة اليعقوبي، وهي مصممة أزياء ومبدعة في مجال الموضة.

وتمكنت السيدة اليعقوبي، الشغوفة والمعروفة بعصاميتها، من فرض نفسها في عالم الألبسة النسائية الجاهزة، بفضل حبها للموضة وتثمين الموضة بجميع أشكالها.

يذكر أن السيدة خضرة اليعقوبي، التي كانت قد وصلت إلى فرنسا وعمرها 3 أشهر، لم تنس أصولها وتعلقها ببلدها الأم، المغرب الذي تواصل تشريفه عبر إبداعاتها، التي تمزج بين الجرأة والتواضع، والحداثة والألوان.

ويتعلق الأمر بطريقة أخرى لتخيل المرأة المغربية في ما تكون فيه أكثر حيوية: “شجاعة”، “حرة” في اختياراتها و”سفيرة” أصيلة للقيم العميقة للتقاليد سواء في نمط عيشها أو في ملابسها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض