H.TECH

سامسونج تقدم دليلا شاملا خاصا باستخدام هاتف جالاكسيZ Fold3 5G

وضعت شركت سامسونج دليلا شاملا خاصا باستخدام هاتف جالاكسي Z Fold3 5G، يحدد طريقة

استعمال هذا الهاتف، بما في ذلك حمله بطريقة مريحة، وميزاته المبتكرة، وقلم S Pen الذي تمت إضافته حديثا، والذي يكون مرفقا لأول مرة على الإطلاق مع هاتف قابل للطي.

وقالت الشركة، في بلاغ لها، إنه “على ضوء ما يمتاز به من شاشة غامرة، واستخدام قلم S Pen، إلى جانب متانته المطمئنة للمستخدم، وصفات الأداء المحسن، سيكون من المرجح بالنسبة إلى الكثيرين من المستخدمين تجربة هاتف جالاكسيZ Fold3″، مسجلة أنه “مع ذلك، قد يتردد البعض، خاصة أولئك الذين لم يستخدموا الأجهزة القابلة للطي من قبل، نظرا للطيف الواسع من الميزات المتطورة للجهاز”.

وأضافت “أما بالنسبة إلى المستخدمين الذين قد يساورهم الشك حول كيفية الحصول على أفضل النتائج من الأجهزة القابلة للطي، فقد قامت غرفة أخبار سامسونج بإلقاء نظرة فاحصة على الجهاز، وشرح أفضل طريقة لاستخدامه”. السؤال 1: هل سيتمكن المستخدمون أصحاب الأيدي الصغيرة من استخدام Galaxy Z Fold3 بشكل مريح؟

يتميز هاتف جالاكسيZ Fold3 بأنه أخف وزنا وأنحف سماكة وأضيق عرضا من سابقه، ما يمنح المستخدمين قبضة مريحة أكثر إلى جانب سهولة الحمل.

ويبلغ عرض الهاتف الأفقي عند الطي 67.1 مليمتر، أي أنه أقل بـ 0.9 مليمتر عن سابقه. وهذا يعني أن الهاتف يوفر راحة ودفئا عند الإمساك به، حتى لأصحاب الأيدي الصغيرة.

وعلاوة على ذلك، يتم أيضا تثبيت ماسح بصمة الأصبع الموجود في هذا الجهاز تماما عند النقطة التي يلمس فيها الإبهام الجهاز، ما يتيح استخداما ملائما جدا لشاشة الغطاء الكبيرة للجهاز.

وهذا يعني أنه لم يعد ضروريا بالنسبة إلى المستخدمين وضع أصابعهم على الشاشة لفتح الهاتف. وتم أيضا تصميم الجزأين العلوي والسفلي وجوانب الهاتف الأخرى بخطوط جريئة وخالية، لضمان استخدام أكثر سلاسة.

السؤال 2: ما مدى متانة هاتف جالاكسي Z Fold3 من الناحية العملية؟

بفضل الخاصية المحسنة لمقاومة الماء إلى مستوى عال، يمكن للمستخدمين الاستمتاع باستخدام هذا الجهاز بثقة تامة، بغض النظر عن أماكن وجودهم أو حالة الطقس.

ويتمتع الهاتف بتصنيف من الدرجة(IPX8) لمقاومة الماء، وهذا يعني أنه قادر على تحمل الغمر في المياه العذبة التي يصل عمقها إلى 1.5 متر لمدة تصل إلى 30 دقيقة.

لذلك، يمكنك الاسترخاء والشعور بالطمأنينة عند استخدامه، وتشغيل تطبيق الخريطة لمعرفة الاتجاهات أثناء خروجك في يوم ماطر، أو عند البحث عن وصفات الطعام ويدك مبتلة بالماء.

إن المتانة القوية التي يتصف بها الجهاز تمنحك المزيد من راحة البال. وعلى سبيل المثال، تعمل الطبقات الواقية الجديدة على شاشات العرض الرئيسية للهاتف، على زيادة متانة الشاشة بنسبة 80% مقارنة بسابقتها. ويوظف الجهاز أيضا مواد قوية مثل”Armor Aluminium” ونوعا محسنا من الزجاج (Corning® Gorilla® Glass Victus™)، والتي تعد من أقوى المواد المستخدمة على الإطلاق في الهواتف الذكية.

وبفضل هذه المرونة الجديدة، لن يساورك القلق على الإطلاق بشأن تعرض هاتفك للخدش عندما تضعه في حقيبة صغيرة توجد بها أشياء أخرى. بل بالعكس، يمكنك الشعور بالثقة عند وضعه في جيبك مع عناصر أخرى، ليكون في متناول يدك على الفور عندما تريد إجراء مكالمة أو التقاط صورة.

السؤال 3: هل تعد الشاشة الرئيسية الكبيرة مفيدة بالفعل لعرض الأشياء؟

تتألق الشاشة الرئيسية الكبيرة التي يبلغ مقاسها 7.6 بوصة في جهاز جالاكسيZ Fold3 عند مشاهدة مقاطع الفيديو، حيث يستخدم الهاتف كاميرا تحت الشاشة (UDC) لتقديم تجربة مشاهدة غامرة وممتعة للغاية، ويستفاد منها في تضمين وحدات البكسل التي تمتص الضوء في منطقة الكاميرا، وذلك من أجل زيادة نفاذية الضوء وإدارة المسافة بين وحدات البكسل.

والأهم من ذلك أنه بفضل شاشة الهاتف التي تكون أكثر سطوعا بنسبة 29% من شاشة الأجهزة السابقة، يمكن رؤيتها بوضوح في الهواء الطلق وفي ضوء الشمس الساطع، من دون الحاجة إلى تظليل أو تغطية الشاشة.

وبالإضافة إلى ذلك، يتمتع هاتف جالاكسي Z Fold3 بمعدل تحديث يبلغ 120 درجة لكل من شاشتيه الرئيسية والغطاء، ويضمن ذلك تجربة سلسة عند التمرير أو تشغيل الوسائط.

وعندما يكون المستخدم في أماكن يكون فيها استخدام شاشة غطاء الهاتف ملائما أكثر، كما هو الحال في وسائل النقل العام المزدحمة، فإن هذا يتيح للمستخدمين مشاهدة المقالات الإخبارية والوسائط الأخرى بشكل مريح، مع الاستمتاع بالتحول السلس بين المواد من دون انقطاع.

السؤال 4: كيف يمكن استخدام ميزات تحسين الإنتاجية المتنوعة في جهاز جالاكسي Z Fold3 بشكل أفضل؟

بفضل إمكانات الشاشات المنقسمة التي تسمى أيضا (النافذة النشطة المتعددة ” “Multi-Active Window”، تساعد أجهزة جالاكسي القابلة للطي المستخدمين منذ فترة طويلة على تحسين إنتاجيتهم.

وتتيح هذه الميزة للمستخدمين القيام بأشياء كثيرة، بما في ذلك التحقق من جدول ارتباطاتهم في أثناء قراءة رسائل البريد الالكتروني، والتنقل إلى مواقع الاجتماعات، في أثناء التحدث إلى الأصدقاء على برنامج المراسلة، فضلا عن الكثير من الأمور الأخرى.

وأضاف الجهاز الآن ميزة “شريط المهام” لمساعدة المستخدمين على التنقل بسرعة وسهولة بين التطبيقات، والذي يتيح للمستخدمين تشغيل التطبيق الذي يستخدمونه في أغلب الأحيان من دون الانتقال إلى الشاشة الرئيسية، وفتح مجموعة التطبيقات الأكثر استخداما مرة واحدة.

وتعد “لوحة الوضع المرن” التي يمكن استخدامها بعد طي الجهاز جزئيا ميزة جديدة أخرى. ويمكنك الانتقال إلى قائمة Labs للوصول إلى الإعدادات، ومن ثم إلى الميزات المتقدمة، وتستطيع بعدها تحديد خيار “لوحة الوضع المرن” لتشغيل هذا الوضع.

ومن هناك، عندما يقوم المستخدمون بتشغيل تطبيق متوافق مع هذه الميزة، ستظهر لوحة تلقائيا يمكنهم من خلالها التقاط وضبط السطوع والحجم.

وبفضل هذه الميزة لم تعد هناك حاجة إلى فتح الهاتف بالكامل لضبط هذه الإعدادات، وتكون مفيدة بشكل خاص عندما يرتفع مستوى الصوت فجأة، أو عندما يريد المستخدمون تصوير شاشاتهم، أو عندما يخفت سطوع الشاشة فجأة.

السؤال 5: ما هي ميزات الكاميرا الحصرية لجهاز جالاكسي Z Fold3؟

حان الوقت الآن لاستخدام كاميرا جالاكسيZ Fold3 لالتقاط صور غاية في الروعة، حيث تتيح ميزة “Capture View” المتوافرة فيه للمستخدمين عرض الصور التي التقطوها للتو، أوحذفها ومشاركتها من دون الدخول إلى تطبيق معرض الصور.

وبعد تشغيل الكاميرا، يمكن للمستخدم النقر فوق رمز عرض الالتقاط أعلى يسار الشاشة. وإذا قام بالتقاط صور أثناء إضاءة الرمز، يمكنهم التحقق من الصور التي التقطوها للتو في النصف الأيسر من الشاشة. ويتيح الضغط المستمر على الصورة حذفها أو مشاركتها بسهولة، ويكون ذلك مفيدا للتخلص من اللقطات غير المرغوب بها، ومشاركة الصور الجيدة مع الأصدقاء.

وإضافة إلى ذلك، يستفيد المستخدم من ذلك كثيرا عند محاولة التقاط صورة مثالية للأهداف سريعة الحركة، مثل الأطفال أو الحيوانات الأليفة أو الأشخاص الذين يمارسون الرياضة.

السؤال 6: ما هي بعض مزايا الجمع بين قلم S Pen والشاشة الأكبر حجما؟

يعد جهاز جالاكسي Z Fold3 أول هاتف قابل للطي يدعم قلم S Pen، ويمكن استخدامه للرسم أو تدوين الملاحظات يدويا، لمساعدتهم على زيادة إنتاجيتهم.

ولتدوين الملاحظات في أثناء مشاهدة المحاضرات أو مقاطع الفيديو عبر الإنترنت في الوضع المرن (Flex)، فإن كل ما عليك تشغيل خاصية Samsung Notes من خلال النقر المزدوج على النصف السفلي من الشاشة مع الضغط المستمر على الزر الموجود على جانب S Pen.

ويكون من السهل للغاية أيضا إدخال الأحرف التي يصعب كتابتها على لوحة المفاتيح، مثل الأحرف الصينية واليابانية باستخدام القلم. وعلاوة على ذلك، فإنه في حال قيام المستخدم بالضغط على زر تحويل النص قبل البدء في الكتابة، فسيتم تحويل ملاحظاتهم المكتوبة بخط اليد تلقائيا إلى نص مكتوب.

وتم توفير نوعين من S Pen للإصدار، وهما: نسخةS Pen Fold التي يمكن استخدامها حصريا على جهاز جالاكسيZ Fold3، ونسخةS Pen Pro التي تحتوي على تقنية “بلوتوث” المدمجة، ويمكن استخدامه مع بعض الأجهزة اللوحية .

ولا تتوقف الميزات المتطورة وسهولة الاستخدام عند هذا الحد. وبهدف توفير أفضل تجربة هاتف ذكي قابلة للطي، تعمل سامسونج للالكترونيات باستمرار مع مجموعة من الشركاء لتطوير تطبيقات محسنة للشاشة الكبيرة لجهاز جالاكسي Z Fold3، مثل Microsoft Teams و Microsoft Officeو Google Duo.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض