ثقافة

مهرجان فاس لسينما المدينة ينطلق في دورته ال 25

انطلقت مساء أمس الأربعاء بفاس فعاليات مهرجان فاس لسينما المدينة في دورته الخامسة والعشرين.

وعرف افتتاح الدورة التي تنظمها جمعية إبداع الفيلم المتوسطي في رحاب الجامعة الخاصة لفاس تكريم الممثل عمر العزوزي ومهندسة الديكور السينمائي فاطمة العلوي.

وجاء تكريم عمر العزوزي تقديرا لعطاءات غزيرة في فن الأداء تنوعت بين السينما والتلفزيون، واغتنت بتقديم العديد من النماذج التي خلقت للممثل مكانة خاصة في وجدان المشاهد المغربي. أما الاحتفاء بمهندسة الديكور فاطمة العلوي فيعد التفاتة نوعية تجاه فئة من جنود الخفاء، الذين يساهمون بمهارتهم التقنية في انتاج الصورة السينمائية والتلفزيونية.

كما تسلم المخرج سعيد خلاف، خلال حفل الافتتاح، الجائزة الكبرى للدورة السابقة التي توج بها فيلمه “مسافة ميل بحذائي”.

وتعرض الدورة مجموعة من الأفلام القصيرة والطويلة، ضمنها فيلم “نديرة” لكمال كمال و “كازا أوفردوز” لعادل عمور من المغرب، و”متشابهون” للتونسي حبيب المستيري و”العلمين” للايطالي إنزو مونتيليوني الذي سيحظى بتكريم المهرجان في حفل الاختتام الذي يقام يوم 16 أكتوبر.

كما تشارك أفلام من فرنسا ومصر وبلجيكا ولبنان واليونان وفلسطين في المسابقة أمام لجنة تحكيم يرأسها الشاعر رشيد المومني بعضوية المخرج عبد الله الزروالي والناشطة الجمعوية حكيمة بباش والمخرج الايطالي كلاوديو أوتوفي بابرانيزي والصحافي حميد دادس ومدير مهرجان السينما والهجرة بوجدة عبد اللطيف دريفي.

وتراهن التظاهرة التي ترفع شعار “المدينة المغربية بعيون السينمائيين” على إثارة اهتمام السينمائيين بالمدينة المغربية كفضاء لتصوير الانتاجات بالنظر الى دور المكان كفاعل أساسي في صناعة الصورة السينمائية. وينطلق هذا الاهتمام من النماذج الناجحة لأفلام كان لها أبلغ الأثر في اعطاء إشعاع للمدن التي صورت بها. وستنظم في هذا الإطار ندوة وطنية حول الموضوع بمشاركة مهنيين ومهتمين.

وعلى هامش العروض المقترحة، يؤطر المخرجان عبد الله الزروالي وعلي شرف ورشات حول “السينما علم وفن وصناعة” لفائدة مجموعة من الشباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض