ثقافة

تنظيم الدورة الـ 30 لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية ما بين 1 و15 نونبر المقبل بالقاهرة

أعلنت إدارة مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية عن تنظيم الدورة الثلاثين من هذه التظاهرة الفنية والثقافية ما بين فاتح و 15 نونبر المقبل بمشاركة فنانين ومثقفين من 10 دول عربية من ضمنها المغرب.

قال رئيس دار الأوبرا المصرية ورئيس المهرجان، مجدي صابر في مؤتمر صحفي اليوم الأحد للكشف عن تفاصيل المهرجان والمؤتمر، إن هذه التظاهرة التي غابت العام الفارط بسبب تداعيات جائحة كورونا، ستعرف تنظيم 33 حفلا غنائيا وموسيقيا بمشاركة 101 من فناني 10 دول هي مصر والمغرب ولبنان والسعودية والعراق وسوريا وتونس وفلسطين والأردن وسلطنة عمان.

وأضاف انه سيتم إلى جانب الحفلات تنظيم مؤتمر علمي سيناقش موضوع الآلات الموسيقية في الإبداع الموسيقي العربي المعاصر، لافتا إلى أن إدارة المهرجان قررت إهداء هذه الدورة إلى روح كل من الموسيقارين المصريين جمال سلامة وعبده داغر.

وأشار إلى أنه سيتم خلال المهرجان تكريم 18 شخصية أسهمت في إثراء الحياة الفنية في مصر والعالم العربي.

ويشارك المغرب في المهرجان من خلال عدد من الفنانين سيحيون حفلات بالمناسبة، من ضمنهم الفنانة سميرة سعيد، والفنان أيوب التيجاني، والفنانة جنات، والفنان علي المديدي، وذلك إلى جانب نخبة من الفنانين والمطربين العرب أبرزهم، ماجدة الرومي، وأصالة، وعبادي الجوهر، ومروان خوري، ووائل جسار، وعاصي الحلاني، ومحمد عساف، وصابر الرباعي، وعلي الحجار، والموسيقار عمر خيرت، ومدحت صالح، وهاني شاكر.

مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية

وبحسب المنظيمن فإن المهرجان أصبح واحدا من أكبر مهرجانات الموسيقى بالشرق الأوسط والبلدان العربية، ويحظى باهتمام إقليمي كبير.

والى جانب الحفلات الفنية، سيتم تنظيم مؤتمر الموسيقى العربية بمشاركة 50 باحثا من 15 دولة عربية وأجنبية من ضمنها المغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض