مجتمع

سلا.. إقبال مكثف للمواطنين على مركز التلقيح باب المريسة

شهد مركز التلقيح باب المريسة بمدينة سلا، اليوم الإثنين، إقبالا مكثفا للمواطنين الراغبين في الاستفادة من لقاح فيروس كورونا، وذلك بعد اعتماد الحكومة للمقاربة الاحترازية الجديدة القائمة على جواز التلقيح.

وقال  عبد السلام الفويسي، الطبيب بخلية اليقظة الصحية بمندوبية الصحة بسل “إننا نشهد إقبالا مكثفا للمواطنين الراغبين في الاستفادة من جرعة اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 وخاصة الأولى والثانية”.

وأضاف أن عدد الأشخاص الذين يتم تلقيحهم يوميا تضاعف منذ أن اعتمدت الحكومة، في 21 أكتوبر، جواز التلقيح كوثيقة معتمدة من السلطات الصحية، مبرزا في نفس السياق أن مركز باب المريسة يسجل أعلى معدل تلقيح على الصعيد الوطني، بمعدل يفوق 3000 شخص من جميع الفئات العمرية يوميا.

وفي ما يتعلق بالجرعة الثالثة، قال  الفويسي إن عدد المستفيدين ارتفع أيضا ليبلغ نحو 700 شخص يتم تلقيحهم يوميا.

وأشار  الفويسي إلى أن قرار الحكومة يأتي في إطار تعزيز التطور الإيجابي الذي تشهده حملة التلقيح الوطنية، وفقا لتوصيات اللجنة العلمية والطبية من أجل تحقيق مناعة جماعية، قبل نهاية دجنبر، وتجنب موجة وبائية ثالثة”، مؤكدا في الآن ذاته أن المغرب كان سباقا في مكافحة كوفيد-19، وذلك بفضل التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتشهد جميع مراحل العملية التزاما من قبل كافة المواطنين الراغبين في تلقي اللقاح، بمركز باب المريسة، انطلاقا من ارتداء الأقنعة الواقية وصولا إلى تلقي اللقاح، كل ذلك في إطار تنظيم محكم واحترام تام لإجراءات الوقائية ضد انتشار كوفيد -19.

وأعرب العديد من المواطنين عن ارتياحهم لسير عملية التلقيح والتقدم الذي يتم إحرازه، مؤكدين دعمهم للجهود الوطنية لتحقيق المناعة الجماعية والسماح بالعودة إلى الحياة الطبيعية.

وأكد عبد الرحمن أيت والوس، في تصريح مباشرة بعد تلقيه لجرعته الثالثة، “لطالما اقتنعت بضرورة التلقيح من أجل القضاء على الوباء والخروج من الأزمة بأقل قدر من الضرر”، مضيفا أن عائلته بأكملها تلقت التلقيح.

ومن جانبها صرحت منى شكار، التي تلقت جرعتها الأولى من اللقاح، أن “اللقاح ضروري أولا لتحقيق المناعة الجماعية والسماح بالعودة إلى الوضع الطبيعي، وثانيا للتمكن من ولوج الأماكن العمومية والمؤسسات”، مشجعة كل المواطنين على التلقيح.

ورحبت الحكومة بالإقبال الملحوظ على مراكز التلقيح اليوم الاثنين، مؤكدة أن تحقيق المناعة الجماعية والعودة إلى الحياة الطبيعية يعتمدان على المشاركة الواسعة للجميع في هذا الجهد الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض