أخبار دولية

الصحة العالمية: «أوميكرون» تشكل خطراً عالمياً

جليلة أمغار

حذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، من أن السلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا تشكل خطرا عالميا «مرتفعا للغاية» مع تسجيل المزيد من الدول حالات إصابة، مما أدى إلى إغلاق حدود وجدد المخاوف بشأن انتعاش الاقتصاد العالمي من جائحة كوفيد-19 المستمرة منذ عامين.
ويقول علماء، إن الأمر قد يستغرق أسابيع لمعرفة مدى شدة أوميكرون الذي اكتشف أول مرة في دول جنوب القارة الأفريقية.
وأثار ظهوره رد فعل عالمياً قويا، حيث فرضت دول قيودا على السفر وقيوداً أخرى خوفا من انتشاره السريع حتى بين من تلقوا اللقاحات المضادة لكوفيد-19.
وخسرت أسواق الأسهم العالمية نحو تريليوني دولار من قيمتها السوقية يوم الجمعة بسبب فزع المستثمرين، لكن الأسواق هدأت بعض الشيء اليوم حتى بعد أن قالت اليابان، ثالث أكبر اقتصاد في العالم، إنها ستغلق حدودها.
وحذرت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة في توصية فنية للدول الأعضاء وعددها 194 دولة من أن «تقييم مجمل الخطر العالمي المتعلق بأوميكرون مرتفع للغاية»، وحذرت من «عواقب وخيمة في بعض المناطق». وقالت إنه لم تسجل وفيات مرتبطة بالمتحور الجديد حتى الآن.
وقال خبير في الأمراض المعدية في جنوب أفريقيا، إن أوميكرون يبدو أسرع انتشاراً من المتحورات السابقة بما في ذلك بين المحصنين سواء بالتطعيم أو بإصابة سابقة بكوفيد-19.
وقال الخبير سليم عبد الكريم، إن من المتوقع أن تشهد جنوب أفريقيا ارتفاع حالات الإصابة إلى أكثر من عشرة آلاف يومياً هذا الأسبوع، مقارنة مع 2858 أمس الأحد ونحو 300 حالة قبل نحو أسبوعين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض