ثقافة

الخطوط الملكية المغربية، الناقل الرسمي لمهرجان سوق فنون العرض الإفريقية في أبيدجان

 تعد الخطوط الملكية المغربية، الناقل الرسمي لمهرجان سوق فنون العرض الإفريقية (ماسا) بأبيدجان، الذي يعقد دورته الثالثة عشرة من 13 إلى 20 أبريل الجاري بالعاصمة الاقتصادية للكوت ديفوار.

  وينظم هذا الحدث الثقافي ذو البعد الدولي الذي يفتتح اليوم السبت، تحت شعار “الشباب والابتكار وريادة الأعمال: رافعات لتطوير صناعات فنون العرض الإفريقية”.

وبهذه المناسبة، نظمت الخطوط الملكية المغربية، مساء أمس الجمعة بأبيدجان، حفل عشاء ساهر حضره، على الخصوص، وزيرة الثقافة والفرنكوفونية الإيفوارية، وممثلون عن سفارة المغرب في الكوت ديفوار وعن الخطوط الملكية المغربية، وعدد من الشخصيات الإيفوارية والمغربية من مختلف المجالات.

وفي كلمة بالمناسبة، سلط الممثل الإقليمي للخطوط الملكية المغربية بالكوت ديفوار، محمد بابو، الضوء على الشراكة طويلة الأمد التي تربط الخطوط الملكية المغربية بهذا الحدث الثقافي الكبير، منذ سنوات عديدة، موضحا أن “التعاون مع مهرجان سوق فنون العرض الإفريقية يتجاوز مجرد الرعاية، ليرمز إلى فلسفة الخطوط الملكية المغربية، كشركة ذات بعد إفريقي عميق”.

وبعد أن أبرز أن الخطوط الملكية المغربية، تعد شركة طيران ذات طموحات دولية تواكب بلدها وقارتها نحو التقدم، أكد السيد بابو أنه على غرار مهرجان سوق فنون العرض الإفريقية، ومن خلال ربط إفريقيا بالعالم، تعتزم الخطوط الملكية المغربية أيضا المساهمة في دعم المبدعين والترويج للغنى الثقافي للقارة ومواهبها التي يتم الاعتراف بقدراتها بشكل متزايد في جميع أنحاء العالم.

وذكر في هذا الصدد، بأنه منذ سنوات عديدة “نعمل إلى جانب أكبر التظاهرات الثقافية الإفريقية في مجالات مختلفة، من خلال دعم الأحداث القارية الكبرى من قبيل مهرجان واغادوغو للسينما الإفريقية، وبينالي داكار، ولاغوس، وبينالي باماكو للتصوير الفوتوغرافي، وكذا المهرجان الدولي المرموق للفيلم بمراكش”.

وخلص إلى أنه في إطار سياسة المغرب بإفريقيا بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، فإن “طموحنا المشترك، سواء كنا فاعلين اقتصاديين أو مقاولين أو فنانين، هو أن نكون حقا حاملين للهوية والحلم الإفريقيين”.

من جانبها، أبرزت وزيرة الثقافة والفرنكوفونية الإيفوارية، فرانسواز رومارك، العلاقات الممتازة التي تربط بين المغرب والكوت ديفوار وكذا بين الشعبين الشقيقين.

كما نوهت بالشراكة بين الخطوط الملكية المغربية ومهرجان سوق فنون العرض الإفريقية MASA، مؤكدة أن هذا التعاون يساهم في استدامة هذا المهرجان والنهوض به، وتشجيع المواهب الإفريقية الشابة.

ويمثل هذا المهرجان الثقافي ذو البعد الدولي إطارا للترويج وعقد اللقاءات ونشر وتطوير فنون العرض وإضفاء الطابع الاحترافي عليها.

وذكرت الإدارة العامة لسوق أبيدجان لفنون العرض الإفريقية، أن رواندا ستكون ضيف شرف هذه الدورة الثالثة عشرة، في حين تم اختيار جمهورية كوريا “كضيف خاص”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض