رياضةسياسة

لقجع يعلن عن ثورة في نظام الحماية الاجتماعية للاعبين

شهد المقر الرئيسي للجامعة الملكية لكرة القدم، أمس الاثنين، حدثًا هامًا تمثل في اجتماع المكتب المديري والمصادقة بالإجماع على مشروع الحماية الاجتماعية لللاعبات واللاعبين المحترفين والأطر التقنية.

ترأس الاجتماع السيد فوزي لقجع، رئيس الجامعة، حيث تم عرض تفاصيل المشروع الذي يهدف إلى ضمان العيش الكريم لهذه الفئة من خلال تغطية احتياجاتها الاجتماعية والصحية.

وقد تم تحديد مقدار واجب الاشتراك على المشغل لتسديد النفقات المتعلقة بالرياضيين والأطر الرياضية، مع تخفيض هذه النسبة بشكل تدريجي خلال السنوات 2024-2028 من 90 في المائة إلى 50 في المائة.

كما تم الإعلان عن إجراءات جديدة من قبل “الشركة الناشئة” لتوفير التغطية الصحية في حالة إصابات اللاعبين والأطر التقنية أثناء ممارسة مهامهم.

ومن المرتقب أن يتم تنظيم لقاءات خاصة مع الأطقم الطبية والإدارية للأندية لشرح تفاصيل المنصة الجديدة وكيفية التعامل معها.

وقد أكد السيد لقجع على أن مشروع الحماية الاجتماعية يُمثل “محطة أساسية لضمان العيش الكريم للممارسين الرياضيين” و”يحقق استقرارًا مستقبليًا لممتهني رياضة كرة القدم”. كما أشار إلى أن بلورة هذا المشروع ثمرة تعاون وتشارك بين مختلف الفاعلين في المجال الرياضي على مدار عامين.

يُعتبر هذا المشروع خطوة تاريخية نحو تعزيز مكانة كرة القدم المغربية على المستوى الاحترافي، حيث يضمن للممارسين الرياضيين حقوقهم الاجتماعية ويُحفزهم على تقديم أفضل ما لديهم في الملاعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض