ثقافة

الفن في خدمة الصحة العمومية..مشرع بلقصيري توظف الفن لتقبل مرض السكري

باعتبار الفن وسيلة للتعبير عن المشاعر والتجارب المتعلقة بالمرض كحالات الغضب، الحزن، والقبول والتعايش مع المرض مع العمل على الشفاء منه، وخاصة عندما يتعلق الأمر بمرض مزمن يصاحب الانسان خلال فترة طويلة من حياته.

وبما أن داء السكري، أصبح أكثر الأمراض المزمنة في عصرنا هذا، حيث وصل عدد المصابين حسب تقديرات منظمة الصحة العالمية 463 مليون شخص عبر العالم منها مليون ونصف من عدد المغاربة.

لذا والى جانب ما تقدمه الدولة من تعزيزات لإدارة ومكافحة هذا المرض، عن طريق الوصول الى الرعاية الصحية، التوعية، التغذية الصحية، والنشاط البدني، تأتي هذه المبادرة الثقافية والفنية للمساهمة في التعريف بخطورة هذا المرض، وتقديم طرق بديلة لتقبله والتعايش معه.

فبتعاون مع جمعية سعيدة لمرضى داء السكري والضغط الدموي بمدينة مشرع بلقصيري، ينظم المركز الثقافي بمشرع بلقصيري مجموعة من الأنشطة الثقافية والفنية تحت شعار: ” الفن وسيلة لتقبل مرض السكري” تهدف الى التعبير الإبداعي، التركيز والاسترخاء، التواصل الاجتماعي، تحفيز الإيجابية، التثقيف والوعي، وكلها وسائل مهمة للتأقلم مع المتغيرات الحياتية والمجتمعية التي يمكن أن يفرضها المرض المزمن.

وستنظم هذه الأنشطة خلال يومي 12 و13 يوليوز 2024 بالمركز الثقافي مشرع بلقصيري ، وتشمل : ورشات في الفن التشكيلي والفن المسرحي ، تدخلات تحسيسية حول أهمية مزاولة الأنشطة الثقافية والفنية ، عروض أشرطة وثائقية ، وحفل موسيقي ، يشرف على تأطيرها مجموعة من الفاعلين في المجال الثقافي والفني وأطباء مختصين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين + ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض