ثقافة

الفيلم “الحياة تناسبني جيدا” للمخرج الهادي ولاد محند يفوز بالجائزة الكبرى ل “منصة الجونة السينمائية”

فاز المخرج وكاتب السيناريو المغربي الهادي ولاد محند بالجائزة الكبرى، لمنصة الـجونة السينمائية التي تقام على هامش الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي، عن مشروعه الروائي الطويل “الحياة تناسبني جيدا”. وتم تتويج مشروع الفيلم المغربي بجائزة الأفلام الروائية لمرحلة ما قبل الإنتاج (قيمتها 15 الف دولار)، وهي المرة الثانية التي يفوز فيها مشروع سينمائي من المغرب بالجائزة حيث توج بها العام الماضي مشروع فيلم “ميكا”، للمخرج إسماعيل فروخي، الذي يشارك في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة للمهرجان لهذا العام.

وتهدف “منصة الجونة السينمائية” إلى خلق مساحة إبداعية للأفراد والأسواق السينمائية، وتطوير وتمكين صناع الأفلام العرب ومساعدتهم لإيجاد الدعم الفني والمالي اللازم.

كما توفر المنصة ورشا سينمائية وندوات ومحاضرات وموائد حوار مع خبراء في صناعة السينما، وبناء شبكات تواصل تساعدهم على إنجاز مشاريعهم، فضلا عن كونها تقدم فرصا مختلفة لتنمية المعرفة سواء من خلال ورش صناعة الأفلام، الندوات وموائد الحوار المفتوح ودروس السينما من الخبراء في هذا المجال.

وتميزت فعاليات المهرجان بالخصوص بتكريم الفنان المغربي سعيد تغماوي الذي تسلم جائزة “عمر الشريف”، تقديرا لمساره السينمائي الحافل.

وعلى هامش المهرجان أقيمت حلقة نقاشية استضافت مجموعة من صانعات الأفلام العربيات، سلطن الضوء على دور المرأة في صناعة السينما من وجهات نظر ممثلة وناشطة ومخرجة وكاتبة، من أجل إعادة تصور صناعة السينما في المنطقة ودعم صانعات الأفلام من أجل تحدي الوضع القائم وخلق صناعة سينما مستدامة وإبداعية.

كما تم عقد ندوة حول “وسائل الإعلام الرقمية في ضوء جائحة كورونا”، تسلط الضوء على التغييرات التي ألحقتها جائحة كوفيد -19 على وسائل الإعلام التقليدية، بمشاركة عدد من خبراء الإعلام الرقميين الذين تحدثوا عن تجربتهم في التعامل مع الموقف المتغير الذي سببته الجائحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى