أخبار دولية

دراسة برازيلية: التمرين المنتظم يقلل من فرص دخول المستشفى بسبب فيروس كورونا الجديد

انخفضت نسبة العلاج في المستشفيات من فيروس كورونا الجديد بأكثر من 34 بالمئة بين الأفراد “النشطين بدرجة كافية”, وفقا لدراسة أصدرتها مؤسسة ولاية ساو باولو لدعم البحوث.

وقالت المؤسسة يوم أمس الإثنين إن “النشاط الكافي” تم تعريفه على أنه 150 دقيقة على الأقل من النشاط البدني الهوائي المعتدل أو 75 دقيقة من النشاط العالي الكثافة في الأسبوع. وأضافت: “كان من الممكن ملاحظة انخفاض العلاج بالمستشفيات بنسبة 34.3 بالمئة لدى المجموعة التي تعتبر من أصحاب النشاط الكافي”.

واستندت الدراسة إلى مسح أجرته جامعة ساو باولو بالتعاون مع مراكز برازيلية أخرى للدراسات العليا, حيث تم الاستفسار خلالها عن 938 برازيليا أصيبوا بكوفيد-19.

وأشارت الدراسة إلى أن نسبة العلاج في المستشفيات كانت أعلى أيضا لدى المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة والأفراد الذين يعانون من مستويات منخفضة في التعليم والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض