أخبار دولية

إقليم تيغراي لا يريد الإستسلام، و إثيوبيا تشرع في هجوم عسكري عليه

الطاهر بنشواف

انتهت اليوم مهلة 72 ساعة للاستسلام التي منحتها الحكومة الإثيوبية لمقاتلي إقليم تيغراي شمالي البلاد، وعقب ذلك أعطى رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد أمره للجيش الإثيوبي بالتحرك نحو عاصمة الإقليم، والاستعداد لشن الهجوم الكاسح.

وسبق أن أعلن قادة إقليم تيغراي التي يتمتع بحكم شبه ذاتي، أنهم مستعدون للموت ولن يستسلموا أبدا.
ولربما سر عدم تجاوب سلطة تيغراي مع الحكومة الإثيوبية يرجع لفشل الجهود الإفريقية والدولية في نزع فتيل التوتر المسلح منذ شهر نونبر لهذا العام، وذلك أن أديس أبابا كانت ترفض ولا تزال جهود الوساطة الإفريقية، ادعاءا منها أن الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، جبهة منشقة، وتتحدي حكومته وتسعي لزعزعة استقرارها، لذلك لن تدخل معها في محادثات رسمية.

وعلى حد قول رئيس الوزراء آبي أحمد:

“أعطينا الأمر للجيش باقتحام ميكيلي، عاصمة تيغراي.، ودعونا الساكنة من المدنيين وحماية لأرواحها أن تبقى في منازلها، ذلك أن إن الهجوم وصل إلى مرحلته الأخيرة.. وكل ذلك بعد انتهاء المهلة التي منحناها للجبهة الشعبية لتحرير تيغراي لوضع سلاحها ورفع الراية البيضاء سلميا، لذلك فإننا اليوم نفرض القانون ، وسنعمل على الإطاحة بالحزب الحاكم فيها “

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض