أخبار دولية

رئيس تركمانستان يزعم أن عرق السوس “يمنع فيروس كورونا من التطور” في الجسم

اقترح رئيس تركمانستان قربان قولي بردي محمدوف، وهو طبيب أسنان سابق، على مواطنيه تناول عرق السوس للتصدي لفيروس كورونا. وزعم الرئيس أن هذه المادة “تمنع فيروس كورونا من التطور”. وعلى غرار الرئيس التركماني، كان بعض الزعماء في دول نامية قد أعلنوا اكتشاف علاجات للوباء لكن دون أدلة علمية.

زعم رئيس تركمانستان قربان قولي بردي محمدوف أن جذر عرق السوس يمكن أن يعالج من فيروس كورونا، علما أن بلاده تنفي وجود حالات لمرضى مصابين بكوفيد-19 على ترابها.

ومن دون الاستشهاد بأي دليل علمي، ادعى طبيب الأسنان السابق أن “عرق السوس يمنع فيروس كورونا من التطور” في الجسم.

وقبل الإشادة بخصائص عرق السوس، كان الرئيس التركماني قد أمر بتبخير الأماكن بالحرمل الشانع وهو نبات ذو رائحة قوية ومميزات طبية مزعومة.

ولم يكن الرئيس التركمانستاني الزعيم الوحيد الذي خرج للعالم بـ”حل” للمرض، بل سبق في ذلك زعماء آخرين، جاءوا بـ”وصفات” استغربها العالم قبل العلماء. وكان رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي مثلا، قد دعا مواطنيه إلى تعقيم الكمامات بالبنزين.

ومن جهته، أعلن رئيس مدغشقر قبل أشهر أن بلاده اكتشفت علاجا للوباء انطلاقا من الأعشاب.

كما أن رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو، أعلن من جانبه، أن بلاده تمكنت من اكتشاف علاج شديد الفعالية للقضاء تماما على الفيروس دون آثار جانبية.

وفي ألبانيا، تم تداول أخبار أن الناس يقبلون على شرب حليب الحمير لتقوية المناعة بهدف مكافحة فيروس كورونا.

وهذا، في الوقت الذي لم تثبت فيه نجاعة أي علاج علميا. وراهن الأطباء والعلماء على إنتاج لقاحات تأكدت فعاليات مجموعة منها حتى الآن، وبدأت الدول التحضير لحملات التطعيم لوقف انتشار الوباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض