ثقافة

“سلا بعيون الشعراء والأدباء”.. مؤلف للباحث الصديق بوعلام يصدر قريبا عن مؤسسة سلا للثقافة والفنون

يصدر قريبا عن مؤسسة سلا للثقافة والفنون باكورة منشوراتها “سلا بعيون الشعراء والأدباء” للأستاذ الباحث الصديق بوعلام. وهو مؤلف يجمع أشعارا ومساجلات أدبية للثنين وسبعين شاعرا وكاتبا تحتفي بمدينة سلا “الجميلة والمجاهدة”، وتم ترتيبها حسب الحقب التاريخية من العصر المرابطي الى العصر العلوي.

وذكر بلاغ للمؤسسة أن إصدار هذا المؤلف الذي يقع في 206 صفحة من الحجم الصغير، يندرج في إطار محور برنامج عملها المتصل ب”نشر واقتناء مطبوعات ثقافية وأعمال إبداعية”، مشيرا إلى أن المؤسسة ستنشر في بداية سنة 2021 النسخة الإلكترونية لهذا المؤلف على موقعها الإلكتروني: http://www.salaculture.ma.

وفي كلمة باسم مؤسسة سلا للثقافة والفنون تصدرت هذا الكتاب، قال رئيسها السيد محمد لطفي المريني، إن من بين الأهداف التي سطرتها المؤسسة التعريف بتاريخ سلا ورجالاتها وتراثها المادي والحي، ومؤهلاتها وطاقاتها، مشيرا إلى أنه، وخدمة لمهامها، تبنت المؤسسة في مجال التأليف والنشر برنامجا مكونا من ثلاثة محاور تتمثل في اقتناء الكتب المنشورة التي يرتبط موضوعها بأحد أهداف المؤسسة، ونشر مشاريع للمؤلفات (المخطوطات) المتصلة بالثقافة والفنون وغير المعنية بمدينة سلا بشكل مباشر، ونشر المؤلفات التي تتخذ من مدينة سلا ورجالاتها موضوعا رئيسيا لها”.

وأضاف السيد المريني أن فكرة تجميع الأشعار التي كتبت حول مدينة سلا برزت منذ إطلاق البوابة الإلكترونية للمؤسسة، وإدراج بعض الأبيات الشعرية التي قيلت فيها (..). وأضاف أن “الباحث الصديق بوعلام استقبل مبادرة نشر المؤلف بكل ترحاب وتجاوب معها بأريحية”، معربا عن شكره ل”هذا المعدن الأصيل على تفانيه في البحث والاجتهاد لإغناء المكتبة السلاوية”، وعن أمله في أن يساهم هذا المؤلف في “إشعاع المحروسة سلا، وأن يحقق لقرائه الفائدة والمتعة”.

من جهته، قال الشاعر أحمد السوسي التناني في تقديمه للكتاب، إن “الأديب الأستاذ الصديق بوعلام، ك لف بما جادت به قريحة الشعراء في التغزل بمفاتن سلا، وأنفق الجهد والوقت مستقصيا ما دونوه في محبوبتهم”.

وأضاف السوسي التناني أنه قد تيسر للأستاذ بوعلام جمع ما أبدعه العشرات من الشعراء الذين تغنوا بالمدينة التي أحبها، وتتبع ما قيل فيها، منوها “بهذا العمل وبالمجهود الذي بذله فيه صاحبه خدمة للأدب وهياما بسلا، دار الأولياء الصالحين والمجاهدين الصادقين”.

من جابنه، كتب مؤلف الكتاب أن مدينة سلا “احتلت مكانة مرموقة من كتب الأدب ونالت من اهتمام الكتاب والمؤلفين والشعراء عناية فائقة”، مضيفا أن “حبي لهذه المدينة الجميلة المجاهدة، وإعجابي بما دونه خيرة الكتاب عنها، وما نظمه صفوة الشعراء في بهائها، دفعني إلى جمع شتات مقتطفات من أزهار هاتيك النصوص، إلماعا واكتفاء، وسبك دررها في هذا الكتاب”.

وأوضح الباحث بوعلام أنه رجع لتحقيق ذلك إلى ما يزيد على مائة وثلاثين مرجعا تاريخيا أو أدبيا في علوم وفنون أخرى، مبرزا أنه عمد إلى توثيق محتويات هذا الكتاب بذكر مصادر ومراجع النقول والتعريف المختصر بالشاعر أو الكاتب التي عنه، كما وزع مادة الكتاب توزيعا وتحقيبا حسب تسلسل الدول الحاكمة للمغرب على نحو متوازن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض