H.TECH

اطلاق حملة للتشجير في المنطقة الغابوية للشمال الشرقي

أعطت المديرية الجهوية للمياه والغابات ومكافحة التصحر للشمال الشرقي انطلاقة حملة التشجير للموسم 2020/2021، المبرمجة على مساحة إجمالية تناهز 4700 هكتار، بكلفة تبلغ 34 مليون درهم.

وأفاد بلاغ للمديرية أن برنامج التشجير الذي يندرج في إطار تنزيل استراتيجية “غابات المغرب 2020/ 2030” يتسق مع أهداف صيانة الأنظمة البيئية الغابوية لأرز الأطلس والفلين والعرعار على مساحة 1300 هكتار وكذا توسيع مغروسات حماية التربية والخشب على مساحة 3000 هكتار.

وعلى الصعيد الترابي، ستهم أشغال التشجير وتجديد الأصناف 54 مدارا، تنتمي الى اقليم تازة (2330 هكتارا) والحسيمة (910 هكتار) وجرسيف (800 هكتار) ثم تاونات (594 هكتار).

وأعلنت المديرية الجهوية أيضا عن انتاج 3، 3 ملايين نبتة غابوية تتلاءم مع المعطيات المناخية للمدارات الغابوية المعنية.

ودعما لهذه الحملة، أكدت المديرية أن الفضاءات الغابوية المستفيدة من الصيانة ستخضع لمنع الاستغلال مقابل منحة سنوية تعويضية لفائدة المنتفعين المنتظمين في جمعيات أو تعاونيات.

وقد ساهمت في هذا السياق في تنظيم 33 جمعية/تعاونية حول مساحة إجمالية محظورة تناهز 19 ألف و495 هكتارا بما يعادل منحة سنوية من 5 ملايين درهم تودع في صناديق هذه المنظمات.

وحسب المديرية الجهوية للمياه والغابات، فإن البرنامج المذكور مدعو للتوسع في إطار استراتيجية “غابات المغرب 2020/2030” التي ستضفي دينامية فعلية في مجال توسيع نطاق التشجير على صعيد المنطقة الغابوية للشمال الشرقي من خلال الانكباب على تجديد المجال الغابوي على مساحة تقدر ب 57 ألف هكتار في أفق 2030.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض