مجتمع

وضع الحجر الأساس لبناء مقر الوكالة الحضرية للرشيدية-ميدلت

تم اليوم الجمعة بالرشيدية، وضع الحجر الأساس لمشروع بناء مقر الوكالة الحضرية للرشيدية-ميدلت.

وأشرف والي جهة درعة تافيلالت وعامل إقليم الرشيدية، السيد يحضيه بوشعاب، على وضع الحجر الأساس لمشروع بناء مقر الوكالة الحضرية للرشيدية-ميدلت بمركز مدينة الرشيدية على مساحة إجمالية تقدر بنحو 1500 متر مربع.

وتبلغ مدة إنجاز هذه البناية الجديدة، التي تم وضع حجرها الأساس بحضور السلطات الإقليمية المدنية والعسكرية، والمنتخبين، ومدراء عدد من المؤسسات العمومية ورؤساء المصالح الخارجية، 16 شهرا بتكلفة تناهز 17 مليون و596 ألف درهم.

ومن المنتظر أن يتم بناء هذا المقر في انسجام مع مقتضيات وثيقة التعمير، والضوابط الأساسية المتعلقة بالنجاعة الطاقية وقواعد السلامة والوقاية من الحريق، في حلة هندسية ومعمارية فريدة تثمن الخصوصيات العمرانية والتراثية المحلية التي تزخر بها جهة درعة تافيلالت.

وتشكل هذه البناية إضافة نوعية تعزز المشهد الإداري والعمراني والمعماري لجهة درعة تافيلالت، بالنظر إلى الأهمية التي تكتسيها الوكالات الحضرية داخل المنظومة المؤسساتية والأدوار الطلائعية التي تنهض بها من أجل الارتقاء بالمجالات الترابية.

وبالمناسبة، أكد السيد مصطفى الكحلاوي، مدير الوكالة الحضرية للرشيدية-ميدلت، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن بناء مقر الوكالة بمثابة حلم قد تحقق، مذكرا بأنه تم اقتناء العقار الخاص به سنة 2010 وحصر الاعتمادات المالية سنة 2017.

وأوضح السيد الكحلاوي أن بناء المقر يندرج ضمن المقاربة العامة التي تنهجها الوزارة الوصية لتحديث الإدارة وخلق ظروف مناسبة للعمل، نظرا للموقع الحيوي والهام الذي تضطلع به الوكالة الحضرية كفاعل أساسي في تنظيم المجال والإشراف على مجموعة من الدراسات المتعلقة بالتخطيط والتعمير الحضري، بطلب من الشركاء أو بمبادرة خاصة منها.

وأضاف أن الوكالة الحضرية للرشيدية-ميدلت أشرفت على إنجاز 72 وثيقة، وتبلغ نسبة تغطية المراكز والتجمعات الحضرية مائة بالمائة، مشيرا إلى وجود مراكز تشهد تطورا مهما من حيث التوسع العمراني الذي يتطلب إنجاز وثائق التعمير الخاصة بها.

وأكد أن الوكالة الحضرية تساهم، بشكل فعال، في التأطير القانوني للفاعلين المحليين، مشيرا إلى أن الوكالة، التي بدأت في العمل الفعلي سنة 2006، تجد صعوبات في بعض المناطق على مستوى التدبير الحضري مما يحتم القيام بالمواكبة التقنية والقانونية لمختلف الفاعلين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض