مجتمع

جهة العيون-الساقية الحمراء بلغت نسبة 97 بالمئة من أهداف عملية التلقيح

أفاد مدير السكان بوزارة الصحة، عبد الحكيم يحيان، بأن جهة العيون الساقية-الحمراء بلغت نسبة 97 بالمئة من الأهداف المسطرة في ما يخص عملية التلقيح.

وأكد السيد يحيان في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه بعد مرور أسبوعين من انطلاق حملة التلقيح تم تطعيم زهاء مليوني مواطن، معتبرا هذه الانطلاقة “ممتازة وناجحة”. وبعدما أشار إلى أن الجهة عبأت كل اللوازم التي سخرتها الوزارة لحف عملية التلقيح بسبل النجاح، أوضح أن الأطر الصحية والتمريضية تسهر على تخزين لقاح سينوفارم الصيني في أماكن التبريد المخصصة قصد توزيعه على مراكز التلقيح بالجهة.

واعتبر مدير السكان بوزارة الصحة الزيارة مناسبة للوقوف عن كثب على ظروف استقبال المواطنين “جد المواتية”، والتي يبدون بإزائها ارتياحهم لتنظيم عملية التلقيح برمتها.

وقال إن هذه العملية “الناجحة والممتازة” ستمتد كلما تم التوصل بشحنات جديدة، لتنفتح على شرائح س ن ي ة أخرى حتى يطالها التلقيح، أي 17 سنة فما فوق.

وذكر أن توصل المغرب بمزيد من شحنات اللقاحات المتوفرة حاليا، من شأنه المساهمة في إنجاح مخطط الإستراتيجية الوطنية للتلقيح التي همت في مرحلتها الأولى العاملين في الصفوف الأولى، وكذا الأشخاص المسنين البالغين من العمر 75 سنة وما فوق.

وبخصوص أي مضاعفات مفترضة، خلص إلى أنها تشكل موضوع تتبع يومي من القطاع الوصي، لاسيما المركز الوطني لليقظة الدوائية ومحاربة التسمم، مشيرا إلى أن هذه المضاعفات ليست بتلك الخطورة التي يتم تسويقها، مما يتوجب معه طمأنة الرأي العام، وتتفاعل معه وزارة الصحة في حينه تكذيبا ونفيا.

وتم، حسب المديرية الجهوية للصحة العيون-الساقية الحمراء، اعتماد 16 نقطة للتلقيح تمت برمجتها لتنظيم هذه الحملة في العيون، بينها 10 في الوسط الحضري، و6 في الوسط القروي، و5 في السمارة، و5 في بوجدور، و7 نقاط للتلقيح في طرفاية.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس أشرف، بالقصر الملكي بفاس، على إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كوفيد-19.

وبهذه المناسبة، تلقى جلالة الملك الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد-19. تجدر الإشارة إلى أنه، طبقا للتعليمات الملكية السامية، ستكون حملة التلقيح مجانية لجميع المواطنين، وذلك لتحقيق المناعة لجميع مكونات الشعب المغربي (30 مليون، على أن يتم تلقيح نحو 80 في المئة من السكان)، وتقليص ثم القضاء على حالات الإصابة والوفيات الناجمة عن الجائحة، واحتواء تفشي الفيروس، في أفق عودة تدريجية لحياة عادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض