مجتمع

إقليم جرسيف : إعطاء انطلاقة أشغال مشاريع لتعزيز البنيات التحتية

أعطيت، يوم الأربعاء بجماعة لمريجة بإقليم جرسيف، انطلاقة مشاريع هامة لتعزيز ودعم الولوج للبنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، وتقليص الفوارق الاجتماعية بالعالم القروي.

وأشرف حسن بن الماحي، عامل إقليم جرسيف، رفقة وفد هام، ضم على وجه الخصوص السيد أحمد عزوزي رئيس المجلس الإقليمي لجرسيف، والسيد محمد استاتي رئيس جماعة لمريجة القروية، على وضع الحجر الأساس لبناء داخلية بجماعة لمريجة، وذلك في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية و الاجتماعية بالمجال القروي.

ويسعى هذا المشروع الذي خصص لإنجازه غلاف مالي يقدر بأكثر من 4.7 مليون درهم، بتمويل من عمالة جرسيف، إلى تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالعالم القروي، ومحاربة الهدر المدرسي، وتمكين تلاميذ هذه الجماعة من مواصلة الدراسة في ظروف جيدة، على أن تنتهي أشغال هذا المشروع بعد 12 شهرا.

ويتكون مشروع بناء الداخلية من طابق أرضي وطابق أول، يتضمنان مرقدين سيوفران ما مجموعه 120 سريرا، قاعة للصلاة، 03 مكاتب، مطعم، مطبخ، ومستودعين، إضافة إلى مرافق صحية.

وفي سياق متصل، أعطيت انطلاقة أشغال مشروع تزويد دواوير المزاود، نيف زيان، والكطارة، بذات الجماعة، بالماء الصالح للشرب، بغلاف مالي يتجاوز 1.8 مليون درهم، بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك في إطار برنامج تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا برسم سنة 2020.

ويروم هذا المشروع، الذي سيستفيد منه 170 أسرة (دوار مزاود 90 أسرة، دوار الكطارة 60 أسرة، دوار نيف زيان 20 أسرة)، إلى دعم الولوج للبنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، وتمكين ساكنة الدواوير المستهدفة من التزود بالماء الصالح للشرب.

ويساهم في انجاز هذا المشروع إضافة إلى عمالة جرسيف، كل من مصلحة المياه التي تتكفل بإعداد الدراسة والمواكبة وتتبع الأشغال، وجماعة لمريجة عبر الإشراف على التسيير والمواكبة والتتبع، كما يساهم المجلس الإقليمي لجرسيف في إنجاز ثقب استغلالي بتكلفة تقدر ب 220 ألف درهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض