أخبار دولية

أنطونيو غوتيريش يؤكد على ضرورة الاستماع إلى الشباب لإعادة بناء الثقة معهم

أكد الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، على ضرورة الاستماع إلى الشباب لإعادة بناء الثقة معهم، والعمل من أجل توفير مستقبل أفضل لهم، في وقت يواجهون فيه تحديات كبرى جراء جائحة “كوفيد-19”.

ونقل مركز أنباء الأمم المتحدة عن غوتيريش قوله، في تدخل له خلال منتدى الشباب العاشر بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي، الذي ينعقد أمس الأربعاء واليوم الخميس، بشكل افتراضي، “إن القادة في جميع أنحاء العالم بحاجة إلى تجاوز الأفكار البالية حول الشباب، وتوفير مستقبل أفضل لهم جميعا”.

ووصف غوتيريش هذا المنتدى بأنه “المنصة الأولى للأمم المتحدة” لمعالجة العديد من التحديات الملحة التي تواجه الشباب، بما في ذلك آثار (كوفيد-19)، التي أدت، من بين أمور أخرى، إلى عدم حصول واحد من كل ثمانية شباب، غالبيتهم من الفتيات، على التعليم، كما أن واحدا من كل ستة شباب بلا عمل فيما ترتفع مشاكل الصحة العقلية بسرعة.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة على أن “التحسينات الملموسة” مطلوبة في التعليم والتوظيف وحماية البيئة والاتصال الرقمي، “من خلال تعاف عادل وشامل ومستدام”.

وقال “إن استراتيجية الشباب الأولى للأمم المتحدة على مستوى المنظومة، هي التزامنا بتعزيز عملنا مع الشباب ولأجلهم”، في إشارة إلى منصة المراقبة التابعة للأمم المتحدة حول كيفية استجابتها لاحتياجات الشباب في أزمة كوفيد وعملها في تحقيق أهـداف التنمية المستدامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض