اقتصاد

تراجع أسعار الذهب في ظل ميل البنك المركزي الأمريكي للتيسير النقدي

تراجعت أسعار الذهب، اليوم الاثنين، بعد أن هدأ رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي جيروم باول، من مخاوف السوق بشأن سحب سريع لحوافز مطبقة لتخفيف آثار جائحة فيروس “كورونا” المستجد، ما قلل من جاذبية المعدن الأصفر كملاذ آمن.

وانخفض الذهب في التعاملات الفورية 0.2 في المائة إلى 1813.76 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 27ر07 بتوقيت غرينتش. وفي وقت سابق من الجلسة، صعد الذهب إلى أعلى مستوى له منذ الرابع من غشت إلى 1822.92 دولار.

وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 في المائة إلى 1816.50 دولار.

وخلال كلمة عبر الإنترنت في مؤتمر جاكسون هول الاقتصادي، لم يقدم باول أي إشارة عن الموعد الذي يخطط فيه البنك المركزي لتقليص مشترياته من الأصول، لكنه قال إن ”ذلك ربما يكون هذا العام“. وأشار إلى أنه سيظل يتوخى الحذر في أي قرار نهائي لرفع أسعار الفائدة.

وساعدت تصريحات، باول، التي تميل إلى التيسير النقدي في ارتفاع الذهب 1.4 في المائة يوم الجمعة، بينما دفعت مؤشر الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى في أسبوعين.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.2 في المائة إلى 23.95 دولارا للأوقية، بينما انخفض البلاتين 0.1 في المائة إلى 1006.76 دولار ، ونزل البلاديوم 0.4 في المائة إلى 2409.10 دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض