بيبل

أعضاء “بي تي اس” الكورية قد يتمكنون من إحياء العروض خلال خدمتهم العسكرية

قد يسمح لفرقة “بي تي اس” الشبابية للبوب الكورية بإحياء العروض والاستعداد لجولات عالمية خلال تأدية أعضائها الخدمة العسكرية الإلزامية، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع.

وفي كوريا الجنوبية، الخدمة العسكرية إلزامية لسنتين لكل الشباب دون الثلاثين من العمر المؤهلين للقيام بها، خصوصا أن البلد ما زال تقنيا في حالة حرب مع كوريا الشمالية التي تتمتع بالسلاح النووي.

وفي حال لم يلتحق أفراد الفرقة السبعة، وهم كلهم من الشباب تتراوح أعمارهم بين 24 و29 عاما، بالتجنيد الإجباري بحلول العام المقبل، قد تفرض عليهم عقوبة السجن.

وقال وزير الدفاع لي جونغ-سوب خلال جلسة برلمانية إن إيجاد سبيل لإبقاء هؤلاء النجوم العالميين تحت أضواء الشهرة خلال فترة تجنيدهم سيكون للمنفعة العامة.

وأضاف “أظن أنه سيكون من الممكن التوفيق بين الخدمة العسكرية وفرصة إحياء العروض في حال كانت مبرمجة في الخارج”.

وأردف ردا على سؤال برلماني حول الموضوع ” بما أن الكثير من الأشخاص يثمنون غاليا الخدمة العسكرية، فهي قد تزيد أكثر من شهرتهم”.

وتعفي كوريا الجنوبية بعض الأفراد من الخدمة العسكرية، إذا كانوا من صفوة الرياضيين الحائزين ميداليات أولمبية أو من الموسيقيين الكلاسيكيين، غير أن نجوم البوب ليسوا مشمولين بإعفاء من هذا النوع.

وقد أثار حرمان فرقة “بي تي اس” التي تدر مليارات الدولارات على الاقتصاد الكوري الجنوبي من هذا الإعفاء جدلا حاميا.

فالتجنيد الإجباري مسألة شائكة في كوريا الجنوبية. ويعد رفض القيام بالخدمة العسكرية جنحة قد يعاقب عليها بالسجن أو تكون وصمة عار على جبين مرتكبها. غير أن الكثير من أبناء كوريا الجنوبية يلجأون إلى حيل لتفاديها، مثل اكتساب وزن زائد أو الخضوع لجراحات لا داعي لها.

ويؤيد 59 % من الكوريين الجنوبيين توسيع الإعفاءات من الخدمة العسكرية، لكن الشباب الذين أدوا الخدمة يعارضون هذا المقترح معارضة شديدة.

وقد انتفعت فرقة “بي تي اس” من تعديل القانون سنة 2020، بما سمح برفع السن القصوى لبعض الفنانين من 28 إلى 30 سنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض