مجتمع

المجلس الإقليمي لخريبكة يستعرض وضعية قطاع الصحة

استعرضت الدورة العادية للمجلس الإقليمي لخريبكة لشهر شتنبر 2020 أمس الإثنين وضعية القطاع الصحي بالإقليم ومستجدات الموسم الفلاحي 2020-2021، في سياق الظرفية الوبائية لكوفيد 19.

وهكذا وقف أعضاء المجلس خلال هذه الدورة، التي حضرها عامل الإقليم حميد الشنوري ورئيس المجلس الإقليمي امحمد الزكراني، عند وضعية قطاع الصحة بالإقليم ، من خلال عرض مستفيض قدمه المندوب الإقليمي للصحة، أبرز فيه حصيلة المراقبة الوبائية بالإقليم استنادا إلى إحصائيات تغطي مراحل انتشار وباء كورونا المستجد، وكذا أهم المشاريع التي عرفها هذا القطاع رغم بعض المعيقات والإكراهات ذات الصلة.

ورصدت الدورة مستجدات الموسم الفلاحي 2020/2021 من خلال عرض تقدم به المدير الإقليمي للفلاحة، توقف فيه عند المؤهلات الفلاحية للإقليم وبرنامج التخفيف من آثار تأخر التساقطات المطرية، ثم الإجراءات المتعلقة بالموسم الفلاحي المقبل، وكذا حصيلة صندوق التنمية الفلاحية ومشاريع مخطط المغرب الأخضر.

وخلال هذه الدورة صادق المجلس بالإجماع على مشروع اتفاقية شراكة بين المجلس الإقليمي لخريبكة والجماعة السلالية “لكفاف” من أجل إنجاز التجزئة السكنية “التضامن” لفائدة منخرطي جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي مجلس وعمالة إقليم خريبكة، وعلى مشروع اتفاقية متعلقة باقتناء المجلس الإقليمي لخريبكة لأربعة سيارات إسعاف وتسليمها لفائدة بعض جماعات الإقليم.

كما صادق المجلس بالإجماع على مشروع برمجة الفائض الحقيقي برسم السنة المالية 2019، وإعادة تخصيص اعتمادات من الجزء الأول من الميزانية الإقليمية برسم السنة المالية 2020، ثم إلغاء اعتمادات من الجزء الثاني من الميزانية الإقليمية برسم السنة المالية 2020 المتأتية من بقايا اعتمادات المشاريع المنجزة تمهيدا لمراسلة الشركاء المعنيين بشأن إعادة برمجتها في مشاريع أخرى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى