مجتمع

إعلان السلطات المحلية بالخنيفرة عن اجراءات جديدة بعد تطور السريع في الوضعية الوبائية

فرضت السلطات المحلية بمدينة خنفيرة مجموعة من التدابير الاحترازية و الاجراءات الاضافية للحد من انتشار فيروس كوفيد 19 و التي ستدخل حيز التنفيد يوم الخميس 24 شتنبر 2020 على الساعة الثانية عشرة زوالا عقب ما شهدته من ارتفاعات مهولة على مستوى عدد الاصابات و الوفيات  في كل من حي أساكا، وحي الفتح، وحي الروضة مما دفع السلطات الى تشديد إجراءات التنقل بين عدد من الاحياء و منع التنقل من وإلى مدينة خنيفرة، إلا بعد الحصول على رخصة استثنائية للتنقل مسلمة من طرف السلطات المحلية المختصة،
الى جانب ذلك، فقد تقرر الاستمرار في التوقف عن استغلال النقل العمومي المشترك بين الجماعات بواسطة حافلات النقل العمومي، وذلك ما بين مدينة خنيفرة ومدينة مريرت من جهة وما بين هاتين المدينتين وجميع المراكز التابعة للإقليم من جهة ثانية.
باستثناء قطاع نقل البضائع، والمواد الأساسية، والخدمات، والتنقلات ذات الطابع المهني، أو تلك التي تسمح بها المصلحة، والتنقلات الخاصة بالحالات الإنسانية، و اعتماد تقنية التعليم عن بعد كصيغة تربوية في بداية الموسم الدراسي 2021-2020 بالنسبة لجميع الاسلاك والمستويات بكافة المؤسسات التعليمية مؤقتا.
و استهدفت  هذه الاجراءات أيضا أصحاب المطاعم و المقاهي بشأن توقيت الاغلاق و التي حددت على  الساعة التاسعة ليلا، ومنع الولوج إلى الساحات الخضراء، والفضاءات العمومية، ابتداء من الساعة التاسعة ليلا، والتوقف مؤقتا عن استغلال كل من السوقين الأسبوعيين: أحطاب في مدينة خنيفرة، وآخر في مدينة مريرت؛ فيما تغلق أسواق القرب، و”السويقات” على الساعة الخامسة مساء في المدينتين و  المحلات التجارية على الساعة التاسعة مساء و الإغلاق المؤقت لقاعات الحلاقة و التجميل والحمامات.
وتهيب السلطات المحلية بالمواطنين احترام التدابير الاحترازية و الوقائية و تدعو كافة الفعاليات و القوى الحية للانخراط بقوة في عمليات التحسيس و التوعية لمواجمة هذا الوباء الفتاك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى