اقتصاد

الإنعاش التدريجي للسياحة .. الصويرة تستقبل أول فوج من السياح قادمين من بلجيكا

حلت مجموعة تضم 74 سائحا قادمين من بلجيكا، اليوم السبت بمطار الصويرة موكادور الدولي، وذلك في إطار الجهود المبذولة من قبل المملكة لإنعاش تدريجي وآمن ومستدام للنشاط السياحي على الصعيد الوطني.

وبعد عدة أشهر من إغلاق الحدود بسبب الأزمة الصحية الناجمة عن جائحة (كوفيد-19)، حلت هذه المجموعة من المسافرين، من ضمنها مغاربة مقيمون بالخاج، على متن طائرة تابعة لشركة الرحلات الجوية منخفضة التكلفة “رايان إير”.

وتحمل هذه الخطوة آمالا كبيرة للمهنيين والفاعلين بالقطاع السياحي، وكذا السلطات المختصة التي لا تدخر جهدا من أجل الدفع بهذه الوجهة التي تظل من الوجهات المفضلة على المستويين الدولي والوطني. وبمناسبة هذا الحدث واللحظة ذي الرمزية الكبيرة، جرى استقبال ضيوف الصويرة من طرف لجنة ضمت على الخصوص، مسؤولين بمطار حاضرة الرياح، والمجلس الإقليمي للصويرة، وكذا مهنيي القطاع. وتميز هذا الحفل، المنظم للاحتفاء رمزيا بعودة السياح إلى الصويرة، بتوزيع الورود وكمامات واقية وسوائل التعقيم من قبل مجموع المسافرين، مع متمنيات بمقام طيب في حاضرة المحيط والمملكة.

وبالمناسبة، عبر قائد مطار الصويرة-موكادور الدولي بالنيابة، محمد أغجول، عن عميق سروره باستقبال المطار في إطار استئناف نشاطه المتوقف منذ شهر مارس الماضي، لهذه الرحلة الجوية القادمة من بلجيكا وعلى متنها 74 مسافرا، بعد أشهر من الإغلاق المفروض بسبب فيروس كورونا.

وأوضح أغجول أن هذا الحدث يكتسي أهمية كبرى، ويحمل آمالا كبيرة لمهنيي السياحة على صعيد الإقليم، مؤكدا أن عملية استقبال المسافرين تمت في احترام تام للتدابير الصحية تماشيا مع توجيهات السلطات المختصة والبروتوكول الصحي المعمول به، حتى تمر أجواء الاستقبال في أحسن الظروف. بدوره، عبر رئيس المجلس الإقليمي للسياحة بالصويرة، رضوان خان، عن سروره بعودة السياح إلى الصويرة، مشيرا إلى أن الفاعلين السياحيين بالإقليم يرحبون بهذه العودة، الأولى من نوعها منذ مارس الماضي.

وأوضح خان، في تصريح مماثل، أن هذه الرحلة تعد ثمرة عمل دؤوب ومتواصل من المكتب الوطني المغربي للسياحة، من أجل إعادة الدينامية وإنعاش النشاط السياحي الوطني ووجهة المغرب، ووجهة الصويرة خصوصا. وأكد أن هذه الرحلة الجوية “ستضفي، بما لا يدع مجالا للشك، نفسا جديدا وستفتح أملا لهذا القطاع المحوري”، معبرا عن ارتياحه لرؤية السياح الذين ما زالوا يؤمنون بوجهة الصويرة ويرغبون في العودة إليها كلما أتيحت لهم الفرصة. وأشار إلى أن المجلس سيواصل العمل إلى جانب المكتب الوطني المغربي للسياحة من أجل تعزيز الربط بحاضرة الرياح، وضمان رحلات أخرى من عواصم ومدن أوروبية. من جانبهم، عبر عدد من السياح عن سرورهم الكبير بهذه الرحلة واختيار مدينة الصويرة من أجل قضاء مقامهم السياحي بعد أشهر من الحجر الصحي وإغلاق الحدود. واعتبروا  أن الأمر يتعلق بإشارة إيجابية وواعدة على طريق استئناف تدريجي وآمن للنشاط السياحي على الصعيد العالمي، في انتظار غد أفضل. وكانت شركة الطيران “رايان إير”، قد رفعت مؤخرا، من عدد تردداتها، على التراب المغربي، وذلك بموجب اتفاقية الشراكة التي تربطها بالمكتب الوطني المغربي للسياحة.

وذكر بلاغ للمكتب الوطني المغربي للسياحة، أنه ابتداء من 25 اكتوبر الجاري سيرتفع عدد رحلات رايان إير بالمغرب ليصل إلى 58 رحلة أسبوعية على 45 خطا نحو كل من فرنسا، المملكة المتحدة، إرلندا ، ايطاليا ، ألمانيا، بلجيكا، إسبانيا والبرتغال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض