أخبار دولية

الصين تشدد القيود في بؤرة جديدة للوباء قبل رأس السنة القمرية

شددت مدينتان صينيتان بجنوب بكين قيود مواجهة فيروس كورونا المستجد السبت فيما تسعى السلطات لوقف تزايد الإصابات خصوصا قبل احتفالات رأس السنة القمرية الشهر المقبل.

تمكنت الصين من السيطرة الى حد كبير على تفشي فيروس كورونا المستجد محليا بعد ظهوره للمرة الأولى في أواخر العام 2019 لكن تزايد الإصابات في مقاطعة هيبي المتاخمة لبكين أدى الى فرض إغلاق جديد.

أبلغت هيبي عن أكثر من 130 إصابة مؤكدة بكوفيد-19 الأسبوع الماضي، مع أكثر من 200 إصابة بدون عوارض.

معظم الحالات سجلت في مدينة شيجياتشوانغ التي تضم مع المناطق المحيطة بها 11 مليون شخص. وتم الإبلاغ عن عدة إصابات أخرى في مدينة شينغتاى المجاورة التي يقطنها 7 ملايين.

وقالت السلطات إن شيجياتشوانغ علقت حركة مترو الأنفاق اعتبارا من صباح السبت للمساعدة في “الوقاية من تفشي المرض والسيطرة عليه”.

تم إغلاق الطرق السريعة الرئيسية المؤدية إلى المدينة على بعد حوالى 300 كيلومتر جنوب بكين ، وتوقفت حركة تنقل الركاب بين المدن.

وطلبت شينغتاي ليلا من السكان البقاء في منازلهم لمدة أسبوع لكي تتمكن من ضبط انتشار الفيروس.

يأتي ذلك قبل رأس السنة القمرية حين يتنقل مئات ملايين الاشخاص عبر انحاء الصين لزيارة عائلاتهم وأصدقائهم. وحذر نائب وزير لجنة الصحة الوطنية تسنغ يي شين السبت من أن الاحتفالات “ستزيد من مخاطر العدوى”.

وأضاف تسنغ أن السلطات تقوم بتسريع عملية التلقيح مع إعطاء أكثر من 9 ملايين جرعة حتى الآن.

منحت السلطات الصحية في الآونة الأخيرة موافقة مشروطة للقاح مرشح تصنعه شركة الأدوية الصينية العملاقة سينوفارم، فيما استخدمت لقاحات في حالات الطوارئ في أواخر العام 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض