أخبار دولية

منظمة الصحة العالمية: تفشي كورونا بالصين أكبر من المتعارف عليه وهناك أكثر من 12 سلالة من الفيروس

كشف محققون من منظمة الصحة العالمية، يبحثون في أصول فيروس كورونا في الصين، أن تفشي الفيروس كان “أوسع بكثير” في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر 2019 مما كان يعتقد سابقا.

ونقلت شبكة سي ان ان  عن بيتر بن امباريك المحقق الرئيسي لبعثة منظمة الصحة العالمية، قوله: “إن البعثة وجدت عدة علامات على انتشار في 2019 على نطاق أوسع، بما في ذلك المنشأ الأول حيث كان هناك أكثر من 12 سلالة من الفيروس في ووهان بالفعل في ديسمبر”.

وأوضح اختصاصي سلامة الأغذية بمنظمة الصحة العالمية، أن العلماء الصينيين قدموا للفريق 174 حالة إصابة بفيروس كورونا في ووهان وحولها في ديسمبر 2019. وهو ما “يعني أن المرض قد يصيب ما يقدر بأكثر من 1000 شخص في ووهان” في ذلك الشهر.

وأضاف امباريك، الذي عاد لتوه إلى سويسرا من ووهان، “كان الفيروس ينتشر على نطاق واسع في ووهان في ديسمبر، وهو اكتشاف جديد”.. مشيرا إلى أن البعثة – التي ضمت 17 عالما من منظمة الصحة العالمية و17 آخرين من الصين – وسعت من نوع المادة الوراثية للفيروس التي فحصوها من حالات الإصابة المبكرة بفيروس كورونا.

واعتبر إن هذا سمح لهم بالنظر إلى عينات جينية جزئية، بدلا من مجرد عينات كاملة. ونتيجة لذلك، تمكنوا من جمع 13 تسلسلا وراثيا مختلفا لفيروس كورونا لأول مرة اعتبارا من ديسمبر. ويمكن أن توفر التسلسلات، إذا تم فحصها مع بيانات المرضى الأوسع في الصين عبر 2019، أدلة قيمة حول الجغرافيا وتوقيت تفشي المرض قبل هذه الفترة.

وتعتبر التغييرات في التركيب الجيني للفيروس شائعة وغير ضارة في العادة، وتحدث بمرور الوقت مع انتقال المرض وتكاثره بين البشر أو الحيوانات.

ورفض امباريك استخلاص استنتاجات حول ما يمكن أن تعنيه السلالات الـ 13 لتاريخ المرض قبل ديسمبر. لكن اكتشاف العديد من المتغيرات المحتملة المختلفة للفيروس قد يشير إلى أنه كان ينتشر لفترة أطول من ذلك الشهر فقط، كما اقترح بعض علماء الفيروسات سابقا. ومن المحتمل أن تكون هذه المادة الوراثية أول دليل مادي يظهر دوليا لدعم مثل هذه النظرية.

ومن ناحيته قال البروفيسور إدوارد هولمز، عالم الفيروسات بجامعة سيدني في أستراليا: “نظرا لوجود تنوع جيني بالفعل في تسلسل SARS-CoV-2 المأخوذة من ووهان في ديسمبر 2019، فمن المحتمل أن الفيروس كان ينتشر لفترة من الوقت. أطول من ذلك الشهر وحده”.. مضيفا أن هذه التسلسلات الـ13 قد تشير إلى انتشار الفيروس لبعض الوقت دون اكتشافه قبل تفشي الفيروس في ديسمبر في ووهان.

وتابع: “تتوافق هذه البيانات مع التحليلات الأخرى التي تفيد بأن الفيروس ظهر في البشر في وقت سابق من ديسمبر 2019، وأن هناك فترة انتقال خفي قبل اكتشافه لأول مرة في سوق هوانان”.

وتعهدت الصين بالشفافية في تحقيق منظمة الصحة العالمية. وردا على انتقادات الولايات المتحدة بضرورة توفير الوصول إلى بياناتها الأولية السابقة، قالت السفارة الصينية في واشنطن في بيان: “إن ما فعلته الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة قوض بشدة المؤسسات متعددة الأطراف، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية، وألحق أضرارا بالغة بالتعاون الدولي بشأن كوفيد-19”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض