مجتمع

عيد الأضحى.. سؤال سلامة الأضاحي والتدابير المتخذة من قبل الجهات المعنية يطرح بإلحاح في ظل جائحة كورونا

مع قرب حلول عيد الأضحى، وفي ظل ظروف جائحة كورونا وظهور سلالات متحورة للفيروس، ي طرح بإلحاح السؤال حول عرض الأسواق وسلامة الأضاحي وكذا التدابير المتخذة من قبل الجهات المعنية حتى يمر عيد الأضحى لسنة 1442 هـ في ظروف جيدة.

وفي هذا الإطار، أكد مدير مراقبة المنتجات الغذائية بالمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا)، عبد الغني عزي، أنه في إطار برنامج العمل السنوي الخاص بعيد الأضحى والتدابير المتخذة لمروره في ظروف جيدة، قام المكتب بمعية مجموعة من المتدخلين بتنزيل عدد من الإجراءات، ومن ضمنها تسجيل وحدات تسمين الأغنام والماعز المعدة لعيد الأضحى 1442 هـ بالمصالح البيطرية ابتداء من مطلع سنة 2021، والإشراف على عملية ترقيم الأغنام والماعز الذي تقوم به الفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء والجمعية الوطنية لمربي الأغنام والماعز.

وأضاف في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المكتب يقوم أيضا بمراقبة الأدوية البيطرية والأعلاف بوحدات الإنتاج ونقط البيع والأسواق والضيعات، حيث تقوم مصالحه بأخذ ما مجموعه 1800 عينة من اللحوم و600 عينة من الأعلاف، بالإضافة إلى مراقبة مياه شرب الأضاحي؛ وتعزيز حملات التواصل والتحسيس الموجهة للكسابة والمهنيين وكذلك للمستهلكين، إلى جانب القيام بمداومة أيام العيد من طرف حوالي 500 طبيب وتقني بيطري طيلة فترة العيد بما في ذلك يومي العيد.

وبخصوص مراقبة الأسواق المخصصة لبيع الأضاحي، أكد السيد عزي أن هذه العملية تتم في إطار اللجان المحلية المختصة التي تسهر على مراقبة التقيد بالشروط الصحية المعمول بها للحد من تفشي الجائحة من قبل الكسابة وكذلك المواطنات والمواطنين. كما يتم التأكد على الخصوص من سلامة الأضاحي وأخذ عينات من الأعلاف ومياه الشرب.

أما في ما يتعلق بعملية المراقبة مع مربي الماشية من أجل توفير قطيع يتمتع بصحة جيدة وجودة عالية ، أبرز السيد عزي أن الحالة الصحية للقطيع الوطني “عموما جيدة” وذلك بفضل المجهودات المتواصلة التي يقوم بها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية طوال السنة في مجال المراقبة الصحية المستمرة للقطيع الوطني وحمايته من الأمراض الحيوانية المعدية، وذلك في ظل تعاون وطيد مع الأطباء البياطرة الخواص المنتدبين والمهنيين والسلطات المحلية.

ومع خطر ظهور سلالات متحورة لفيروس كورونا المستجد، شدد السيد عزي على أنه على جميع المهنيين والمستهلكين الاحترام التام والصارم لكل التدابير الصحية والوقائية الموصى بها من طرف السلطات الصحية المختصة.

وفي ما يتعلق بالتدابير التي يتعين على المستهلك اتخاذها في حالة عدم توفر أضحية العيد على الشروط الصحية، أبرز المسؤول أنه يجب شراء الأضاحي من الأماكن المعروفة والمخصصة لهذه الغاية، والتي تكون فيها الأغنام والماعز مرقمة، مشيرا إلى أنه زيادة على الشروط الدينية التي يجب أن تتحقق في الأضحية، يجب أن تتوفر فيها عدة شروط، ولاسيما أن لا تظهر عليها بعض الأعراض كالسعال والإسهال والانتفاخ غير العادي….

ولفت أيضا إلى أنه يتعين على المستهلك الاحتفاظ بحلقة ترقيم أضحية العيد حتى بعد الذبح لأنه في حال الشك في جودة لحوم الأضاحي، يمكنه الاتصال بمصالح مكتب المداومة التي ستتحقق من شكايته وتقوم بالإجراءات اللازمة.

وخلص السيد عزي إلى أنه يمكن الاتصال بالمصالح البيطرية والتقنيين البياطرة المداومين المتوفرة أرقامهم من خلال لائحة المداومة التي يتم نشرها ببوابة المكتب وهي : WWW.ONSSA.GOV.MA أو عبر الاتصال بمركز التواصل أونسا على الرقم 0801003637 . كما يمكن التواصل مع مصالح (أونسا) عبر صفحات المكتب على مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، وإنستغرام وتويتر وليكند إن .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض