أخبار دولية

الجزائر تستدعي سفيرها لدى باريس “للتشاور”

استدعت الجزائر السبت سفيرها لدى باريس “للتشاور”، وفق ما أعلن التلفزيون الرسمي نقلا عن الرئاسة الجزائرية، وأشار إلى أن بيانا آخر تفسيريا سيصدر لاحقا .

ونقل التلفزيون الرسمي عن الرئاسة أن “الجزائر تستدعي سفيرها (محمد عنتر داود) بباريس للتشاور وسيصدر بيان في هذا الشأن”.

وتناقلت وسائل إعلام محلية بشكل كبير مقالا نشرته صحيفة “لوموند” الفرنسية ينقل عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تصريحات أدلى بها أثناء استقباله أحفاد أطراف فاعلة في حرب الجزائر.

وتحدث عن “تاريخ رسمي” للجزائر “أعيدت كتابته بالكامل” وفق قوله، “لا يستند إلى حقائق” إنما على “خطاب يرتكز على كراهية فرنسا”.

هذه المرة الثانية التي تستدعي الجزائر سفيرها لدى باريس منذ أيار/مايو 2020 عندما استدعت سفيرها صلاح البديوي “فورا” بعد بث وثائقي حول الحراك المناهض للنظام في الجزائر على قناة “فرانس 5” والقناة البرلمانية.

والعلاقات بين باريس والجزائر متوترة أصلا جراء قرار باريس خفض عدد التأشيرات الممنوحة للمواطنين الجزائريين.

وكانت وزارة الخارجية الجزائرية استدعت الأربعاء السفير الفرنسي في الجزائر فرنسوا غوييت لتسليمه “احتجاجا رسميا من الحكومة الجزائرية” على خلفية قرار التأشيرات.

(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض