مجتمع

الصويرة.. شباب وشابات لأجل الحقوق

سارة امغار 
انعقدت المحطة الثانية من مشروع “شباب وشابات لأجل الحقوق”، الجمعة  11-12 بجماعة تيدزي “منطقة حاحا” إقليم الصويرة. الذي نظمه المركز الدولي للأنشطة القانونية والمؤسساتية، بشراكة مع المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان .
 في حوار خاص مع جريدة  « MCG24 » أفاد مؤطر الورشة “يوسف أسكور” أن المشروع هو “تعبير عن حاجة لمسناها نحن الفاعلين في الحقل الحقوقي والمدني على مستوى الإقليم، حاجة إلى التكوين في أساسيات حقوق الإنسان وفق المواثيق الدولية والتشريعات الوطنية” حيث أوضح أن مواكبة الورش الديمقراطي الوطني تقتضي من الفاعلين المدنيين  المساهمة  في “تمكين شابات و شباب إقليم الصويرة من التعرف على الشرعة الدولية لحقوق الإنسان ودور هذه المواثيق في خلق فضاء للعيش المشترك، حيث يحترم التعدد و الاختلاف”.
وأكد “يوسف أسكور”  لـ  « MCG24 » على سعي المركز من خلال مشروع ” شباب وشابات لأجل الحقوق ” إلى تعريف هذه الفئة داخل الإقليم “بآليات المشاركة” حيث أن بلادنا تعرف تحولا و انتعاشة مهمة على مستوى المشاركة، اذ تعتبر  الديمقراطية التشاركية أحد الأسس الدستورية.
وقد سجل “أسكور” ، أن هذا المشروع أنجز بدعم من المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان  التي رأت فيه تصورا نوعيا لتلبية حاجات الإقليم في المجال و النهوض بحقوق الإنسان.
وبخصوص معايير انتقاء المشاركين، أوضح ذات المصدر أنه سبق للمركز أن أعلن على موقعه الرسمي على استقبال طلبات المشاركة في المشروع . و أضاف أن اختيار المشاركين في المحطات الثلاث كان بناء على منطقة اقامتهم،  “فالمشاركون الذين يقطنون في حاحا حضرو في جماعة تيدزي المنتمية للمنطقة” أما بالنسبة للمشاركين من ساكنة الشياضمة “التحقوا بنا في جماعة أقرمود”. و ذلك لمحاولة “عدم تكريس المركزية داخل الإقليم من خلال إقامة نشاطنا في مدينة الصويرة فقط” وتمكين جميع مكونات الإقليم من مختلف الفرص “في حدود المستطاع”.
 وسجل المشرف على الورشات حرص المركز على  احترام مبدأ المساواة الذي يعتبر واحدا من أساسيات حقوق الإنسان  من خلال اشراك العنصر النسوي في المشاريع المنظمة من طرف المركز وبالتالي فعملية اختيار المشاركين والمشاركات كان مسنودا بهذه الخلفية الحقوقية.
 وقد أشار “يوسف أسكور ” إلى أنه تم اشراك مجموعة من الفاعلين الجمعويين المحليين ليستفيدوا من هذا التكوين وليسهموا بدورهم في نشر المعارف المكتسبة منه أو ليدرجوها في اعداد و انتاج الأعمال جمعياتهم.
تجدر الإشارة، إلى أنه استفاد بشكل مجاني من هذا التكوين 40 مشارك إلى حدود الساعة، ومن المرتقب حسب ما صرح به مدير المركز للجريدة، مشاركة 20 شابا و شابة في المحطة الأخيرة للمشروع بمدينة الصويرة السبت المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض