أخبار دولية

الولايات المتحدة تدين اختبار روسيا لصاروخ مضاد للأقمار الاصطناعية

أدانت الولايات المتحدة اختبار روسيا لصاروخ مضاد للأقمار الاصطناعية، محذرة من أن هذه التجربة خلفت آلافا من قطع الحطام التي تهدد سلامة رواد الفضاء العاملين في محطة الفضاء الدولية.

وقال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، في بيان إن “روسيا أجرت يوم الاثنين بشكل غير مسؤول اختبارا تدميريا على صاروخ مضاد للأقمار الصناعية استهدفت خلاله أحد أقمارها الصناعية”. وأضاف أن هذه التجربة الصاروخية “خلفت حتى الآن أكثر من 1500 قطعة من الحطام المداري الم مكن تتبعه، وستخلف على الأرجح مئات آلاف القطع من الحطام المداري الأصغر حجما”.

بدورها أصدرت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) بيانا قالت فيه إن محطة الفضاء الدولية “تمر كل 90 دقيقة عبر سحابة من الحطام أو بالقرب منها”.

وصباح الإثنين اضطر رواد الفضاء السبعة الموجودون على متن محطة الفضاء الدولية، وهم أربعة أميركيين وألماني وروسيان، للالتجاء إلى سفنهم الملتحمة بالمحطة استعدادا لإخلاء طارئ محتمل.

وهذه ليست أول تجربة صاروخية على استهداف قمر اصطناعي أثناء دورانه حول الأرض، إذ سبق أن أجرت مثل هذه التجربة أربع دول هي الولايات المتحدة والصين والهند، علاوة على روسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض