أخبار دولية

باريس تناشد رئيس بوركينا فاسو التدخل لفتح الطريق أمام قافلة عسكرية فرنسية

ناشدت فرنسا رئيس بوركينا فاسو التدخل بعد أن منع محتجون معارضون للتدخل الفرنسي في المنطقة مرور قافلة عسكرية فرنسية إلى النيجر منذ يوم الخميس الماضي.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان في تصريحات لقناة “إل.سي.آي” إن محرضين يثيرون المشاعر المناوئة لفرنسا، معبرا عن أمله في أن تعمل السلطات في بوركينا فاسو لإيجاد حل.

وأضاف: “أوضحنا للرئيس روك كابوريه أننا نود أن يجد حلا للوضع القائم في كايا وأعتقد أنه سيجد الحل”.

وقد اضطرت قافلة عسكرية فرنسية كانت متوجهة إلى النيجر للعودة الجمعة الماضي لشمال وسط بوركينا فاسو، بسبب حصار مفروض منذ صباح الخميس على بلدة كايا من قبل شباب معارضين لوجود الجيش الفرنسي في منطقة الساحل.

ووفق ما أوردته وكالة أنباء بوركينا فاسو فإن القافلة انسحبت عند مدخل المدينة من أجل تخفيف حركة المرور.

وبحسب الوكالة فإن الشبان الغاضبين الذين يحملون الأعلام الوطنية البوركينابية، رفعوا شعارات مناوئة للوجود الفرنسي وضرورة خروجه من منطقة الساحل.

وظل المتظاهرون الذين عززتهم وفود من السكان قادمين من القرى المجاوزة معتصمين في المكان رافضين عبور القافلة رغم تدخلات المسؤولين المحليين وقوات الدرك والشرطة الذين كانوا يرافقون القافلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض